اتهام 4 طلاب إضافيين بقضية مقتل أستاذ التاريخ في فرنسا

اتهام 4 طلاب إضافيين بقضية مقتل أستاذ التاريخ في فرنسا
اتهام 4 طلاب إضافيين بقضية مقتل أستاذ التاريخ في فرنسا

اتهمت السلطات الفرنسية 4 طلاب إضافيين في قضية مقتل أستاذ التاريخ في .

يذكر أنه قُطع رأس صامويل باتي، وهو رب عائلة يبلغ 47 عاما، قرب مدرسة كان يدرس فيها التاريخ والجغرافيا في حي هادئ في منطقة كونفلان سانت -أونورين، في الغربية لباريس. وأردت الشرطة منفذ الجريمة وهو عبدالله أنزوف، لاجئ روسي من أصل شيشاني يبلغ 18 عاما.

وبحسب العناصر التي كشف عنها النائب العام لمكافحة الإرهاب جان – فرانسوا ريكار، نظم أستاذ التاريخ مع تلاميذه نقاشا في إطار صفوف التربية المدنية، عرض خلاله رسوما كاريكاتورية للنبي محمد. واقترح على التلاميذ الذين لا يرغبون برؤية بعض هذه الرسوم، عدم النظر إليها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى