إيران تعترف: مقتل فخري زاده ضربة قاسية ثقيلة

إيران تعترف: مقتل فخري زاده ضربة قاسية ثقيلة
إيران تعترف: مقتل فخري زاده ضربة قاسية ثقيلة

 

بعد ساعات من إعلان مقتله إثر عملية نفذت، الجمعة، في ، اعتبر رئيس هيئة الأركان في القوات الإيرانية اللواء محمد باقري، أن اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده ضربة قاسية وثقيلة لإيران.

جاء ذلك بعدما أكد المستشار الإعلامي للرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد، محمد باقر قالیباف، الجمعة، أن ضعف الأجهزة الأمنية والاستخباراتية في البلاد جعل منها بيئة خصبة للجواسيس، وبالتالي تنفيذ مثل هذه العمليات.

وقال عبر “”، الجمعة، بعد مقتل العالم النووي محسن فخري زاده، إنه يجب فورا إقالة وزير الاستخبارات وخلع يد الحكومة من الوزارة، بحسب تعبيره.

يشار إلى أن التلفزيون الرسمي الإيراني كان أعلن، الجمعة، مقتل محسن فخري زاده، أحد علماء البلاد النوويين البارزين في منطقة قرب طهران، في عملية استهدفت موكبه وقتلت عدداً من مرافقيه معه.

وبعد ساعات من إعلان الوفاة، اعتبر وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، أن هناك مؤشرات قوية ترجح دورا إسرائيليا باغتيال العالم النووي الإيراني.

بدورها، أدانت الإيرانية اغتيال العالم. كما توعد المستشار العسكري لخامنئي بالرد على العملية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى