متهم جديد بقضية مقتل العالم الإيراني

متهم جديد بقضية مقتل العالم الإيراني
متهم جديد بقضية مقتل العالم الإيراني

في تطور جديد، اتهم أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، الاثنين، ومنظمة “مجاهدي خلق” التي تصنفها طهران “إرهابية”، بالضلوع في قتل العالم النووي محسن فخري زاده.

وقال شمخاني على هامش مراسم تشييع العالم الذي قتل الجمعة قرب طهران، إن العملية “تورط فيها المنافقون”، وعادة ما يستخدم المسؤولون الإيرانيون هذا المصطلح للإشارة إلى “مجاهدي خالق”. وأضاف شمخاني، “إلا أن العنصر الإجرامي في كل هذا هو إسرائيل والموساد”، في إشارة إلى جهاز الاستخبارات الخارجية لها.

والجمعة قتل مسلحون محسن فخري زاده، عندما نصبوا له كمينا قرب طهران، حيث تعرضت سيارته لوابل من النيران.

وعلى مدار اليومين الماضيين، دأب قادة على اتهام إسرائيل في تنفيذ العملية، إلا أنهم أضافوا متهما جديدا، الاثنين. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي أودى بحياة العالم الإيراني البارز.

ورفض مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين ، التعليق، وفي رفضت () التعليق.

وطالما وصفت دول غربية فخري زاده بأنه قائد برنامج سري لإنتاج قنبلة ذرية، توقف عام 2003، وتتهم إسرائيل والولايات المتحدة طهران بمحاولة إعادة تشغيله في السر.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى