نووي إيران وتوترات تركيا على طاولة وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي

يبحث وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الاثنين، في بروكسل، الملف النووي الإيراني والعلاقات مع ، بالإضافة إلى قضايا أخرى.

ودعا دبلوماسي أوروبي إلى العودة من دون شروط إلى الاتفاق النووي.

تعبيرية

تعبيرية

وأشار إلى أن دول الاتحاد تأمل عودة وإدارتها الجديدة إلى الاتفاق، موضحاً أن الإطار النووي هو إطار التفاوض الوحيد حول الاتفاق.

وأعربت تركيا، الأحد، عن أملها في خفض التصعيد بمنطقة شرق المتوسط، بالتزامن مع بدء المفاوضات مع أوروبا اليوم.

تعبيرية

تعبيرية

يذكر أن المحادثات الاستكشافية بين اليونان وتركيا، البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي (الناتو) تستأنف في إسطنبول، الاثنين، بعقد جولتها الـ61.

وشدد وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، السبت، على أن بلاده تقدم على المحادثات مع تركيا بحسن نية وبروح بناءة لا استفزازية، إلا أنه أكد أن سيادة اليونان غير قابلة للتفاوض.

وقال، بحسب ما أفادت الوكالة اليونانية الرسمية: "نأمل أن تفضي المحادثات إلى تهدئة التوترات، وأن يشارك الجانب التركي في المفاوضات بروح مماثلة".

وكانت تركيا أعلنت، السبت، على لسان وزير دفاعها، خلوصي آكار، أنها "تنتظر من اليونان احترام حقوقها في بحر إيجه وشرقي المتوسط وتجنب الخطوات التي قد تسبب سوء فهم". وقال: "نأمل أن نتوصل إلى حل الخلافات مع اليونان في إطار الحقوق والقانون والإنصاف".

وكانت العلاقات بين البلدين شهدت تصاعدا حادا في التوتر خلال الأشهر الماضية، على خلفية التنقيب عن الغاز شرق المتوسط، إلا أن الهدوء النسبي عاد مؤخرا بعد وساطة الناتو والاتحاد الأوروبي بجهود ألمانية، والاتفاق على استئناف المفاوضات بين الطرفين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى