حركة فتح: تلقينا دعوة مصرية لاجتماع الفصائل

حركة فتح: تلقينا دعوة مصرية لاجتماع الفصائل
حركة فتح: تلقينا دعوة مصرية لاجتماع الفصائل

كشف جبريل الرجوب، أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" الفلسطينية، أن الحركة تلقت دعوة من المسؤولين المصريين لاجتماع الفصائل الفلسطينية في الأسبوع المقبل، لإجراء نقاش حول الانتخابات والمصالحة وإنهاء الانقسام.

إلى ذلك، قال في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت"، إن اجتماع الفصائل في القاهرة سيتركز حول غالبية الملفات التي تهم المواطن الفلسطيني وحياته وظروفه المعيشية واليومية والمشكلات التي يعاني منها، رغبة في الوصول لحلول نهائية تنهي معاناته، وسيبحث كذلك آليات الانتخابات والقضاء والأمن وإنجاح العملية الديمقراطية، مؤكدا أن هناك بعض المشاكل تتم تسويتها قبل الوصول إلى الحوار الوطني في القاهرة.

وذكر أن حركة فتح ملتزمة بإنجاح الحوار والوصول لحلول وتسوية نهائية للمشكلات التي تؤرق الفلسطينيين بعيدا عن أي تحزبات أو استقطابات، مؤكدا أن الحركة ستخوض الانتخابات التشريعية القادمة ببرنامج وطني يجمع ولا يفرق ويسمح بإشراك أكبر قاعدة جماهيرية للخروج بقائمة تعبر عن الشعب الفلسطيني، وتمنع إعادة تصدير الوجوه القديمة، ومشددا على ضرورة إبقاء ملفي والأسرى خارج التجاذبات السياسية.

وكانت حركتا فتح وحماس قد عقدتا اجتماعات في العاصمة المصرية القاهرة في نوفمبر الماضي للتوصل لاتفاق حول المصالحة.

وبحثت الحركتان في الحوار استكمال مسار الشراكة الشاملة وبناء عمل وطني يستند إلى شراكة وطنية كاملة في المؤسسات السياسية. كما عقد مسؤولو الحركتين اجتماعات مع المسؤولين المصريين تناولت بحث المصالحة وإنهاء الانقسام والترتيب للانتخابات.

وشملت محادثات المسؤولين المصريين مع حركة حماس مناقشة الأوضاع في قطاع بعد إطلاق الصواريخ على ، وملفات أخرى تتعلق بالمصالحة وحركة السفر عبر معبر رفح وتخفيف الحصار على القطاع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى