الأمم المتحدة: تصعيد الحوثيين في مأرب ينذر بكارثة إنسانية

الأمم المتحدة: تصعيد الحوثيين في مأرب ينذر بكارثة إنسانية
الأمم المتحدة: تصعيد الحوثيين في مأرب ينذر بكارثة إنسانية

حذرت ، من تعريض ملايين المدنيين للخطر جراء تصعيد في مأرب، شمالي شرق ، و"تداعياته المحتملة على الأوضاع الإنسانية".

وأكد منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك، الثلاثاء، في تغريدات على صفحته بموقع ""، أن الهجوم العسكري "يضع ما يصل إلى مليوني مدني في خطر، وقد يتسبب في نزوح مئات الآلاف، الأمر الذي سيؤدي إلى عواقب إنسانية لا يمكن تصورها".

وشدد لوكوك على أن الوقت حان الآن للتهدئة، وليس مضاعفة المزيد من البؤس للشعب اليمني، مشيرا إلى أنه سوف يقدم إحاطة إلى جلسة لدى انعقاده الخميس المقبل.

وأمس الاثنين، استهدفت ميليشيات الحوثي بصاروخ باليستي وعدد من صواريخ الكاتيوشا والقذائف المدفعية مخيم الزور للنازحين غربي مأرب، تزامنا مع هجوم بري مكثف تشنه للأسبوع الثاني على التوالي في محاولة لاجتياح المحافظة، وسط إفشال لهذه الهجمات التي وصفتها الحكومة اليمنية بـ "الانتحارية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى