"عزومة" تطيح بوزيرين في الأردن.. 9 في عشاء

أدت دعوة عشاء إلى الإطاحة بوزير العدل والداخلية في ، اليوم الأحد، فقد طلب رئيس الوزراء بشر الخصاونة، من وزيري الداخلية سمير المبيضين، والعدل بسام التلهوني، الاستقالة لحضورهما مأدبة طعام في مطعم تجاوز العدد المسموح به على الطاولة خلافا لأوامر الدفاع.

فيما تغيب الوزيران اليوم عن جلسة مجلس الأعيان الصباحية لمناقشة الموازنة العامة.

وأعلن التلهوني تقديم استقالته بشكل رسمي، من الحكومة، بعد طلب من رئيس الوزراء، كاتبا على صفحته على "فيسبوك": "خدمة الوطن وجلالة الملك شرف لا يضاهيه شرف. الحمد لله خدمنا بإخلاص وحتى آخر لحظة خدمة أرفع الرأس عالياً أنها كانت في جميع مراحلها شريفة نزيهة. واليوم أقدم استقالتي من الحكومة بسجل من العمل الدؤوب في خدمة الوطن والمواطن وجلالة القائد المفدى".

عشاء لم يتجاوز 9 أشخاص!

كما أوضح في تصريحات صحافية أن دعوة العشاء التي قدّم استقالته بسببها لم يتجاوز عدد الحاضرين فيها الـ9 أشخاص فقط.

وأكد أنه "لم يخالف أمر الدفاع لعدم وجود أكثر من 9 أشخاص على الطاولة، التي تضم أطباء وأساتذة جامعات"، مشيراً إلى أنه قدم استقالته بناءً على طلب الخصاونة.

وزير العدل الأردني بسام التلهوني

قبول الاستقالة

وعلى الفور، أصدر الملك عبدالله الثاني، أمراً بالموافقة على قبول الاستقالة اعتبارا من تاريخ 28/2/2021.

كما وافق على تكليف توفيق محمود كريشان، نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية، بإدارة وزارة الداخلية، وأحمد نوري محمد الزيادات وزير دولة للشؤون القانونية، بإدارة وزارة العدل، اعتبارا من اليوم.

يشار إلى الإجراءات التي أعلنت عنها سابقا وزارةالدفاع من أجل مكافحة انتشار الموجة الثانية من فيروس كورونا، يمنع تجمع أكثر من 20 شخصاً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى