موسكو: العقوبات الأميركية عمل عدائي وسنتخذ الإجراءات المناسبة للرد

وصفت وزارة الخارجية الروسية، الأربعاء، العقوبات الأميركية على موسكو بأنها "عمل عدائي"، متوعدة بالرد من خلال اتخاذ الإجراءات المناسبة.

وأعلنت ، الثلاثاء، فرض عقوبات على مسؤولين روس كبار عدة ردا على تسميم المعارض أليسكي نافالني الذي تحمل أجهزة الاستخبارات الأميركية موسكو المسؤولية عنه.

وهي أولى العقوبات ضد التي يعلنها الرئيس جو بايدن منذ وصوله إلى السلطة في 20 يناير. ويعتمد بايدن لهجة أكثر حزما حيال الكرملين من سلفه الجمهوري .

أليكسي نافالني

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن واشنطن وبروكسل تحاولان صرف الانتباه عن مشاكلهما الداخلية الضخمة، من خلال فرض عقوبات جديدة ضد روسيا.

وأضافت زاخاروفا أن هذه المشاكل تتجلى في الاتحاد الأوروبي، في فشل تنظيم التطعيم الشامل ضد فيروس ، وكذلك لا يوجد اتفاق داخل الاتحاد حول موضوع جوازات سفر التطعيم، وكيفية تنسيق ذلك مع المفهوم الأوروبي حول حقوق الإنسان، وحرية التنقل.

وهناك مشاكل كذلك في مجال تنفيذ العقود والالتزامات المتعلقة بإمدادات اللقاح الضرورة جدا حاليا.

وأشارت زاخاروفا إلى أن الشراكة الوهمية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، تقوم فقط على "الروسفوبيا"، وغير موجهة للعثور على حل بناء للمشاكل هناك.

وشددت على أن هذين الطرفين، ينتهكان خلال ذلك، التزاماتهما الدولية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى