نتنياهو: اتفاق نووي يمهد الطريق لإيران لن يلزمنا

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين ، الأربعاء، أن اتفاقا يمهد الطريق أمام لامتلاك السلاح النووي لن يلزم .

وقال "ملتزمون بمنع من يريد ضربنا من تنفيذ مآربه"، محذرا من خطورة إحياء الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى الكبرى عام 2015.

إحياء الاتفاق النووي

جاء ذلك، بعد ساعات من انتهاء الجولة الأولى من المفاوضات حول إعادة إحياء الاتفاق النووي التي انتهت مساء أمس في فندق بفيينا بين الدول الغربية (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، بالإضافة إلى الصين وروسيا) وإيران، وخلصت إلى ضرورة استكمال المشاورات بين مجموعتين من الخبراء.

كما تم تكليف مجموعتين من الخبراء بمهمة المزاوجة وبالتزامن بين قائمة العقوبات التي يتعين على رفعها عن إيران، وقائمة الالتزامات التي يتعين على العودة للعمل بها بموجب الاتفاق على أن تقدم المجموعتان تقريرا بذلك يوم الجمعة المقبل، وهو موعد اجتماع اللجنة المشتركة.

من اجتماعات فيينا (أرشيفة- رويترز )

جولات مكوكية

ومن المقرر أن يقوم مسؤولون بريطانيون وفرنسيون وألمان بجولات مكوكية بين الوفدين الأميركي والإيراني المقيمين في فندقين منفصلين في فيينا.

الجدير ذكره أن البرلمان الإيراني كان أقر قانونا العام الماضي يلزم الحكومة بتشديد موقفها في المسألة النووية، ويلزم القانون إيران بالبدء في تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%، كما ينص على تخصيب 120 كيلوغراما على الأقل من اليورانيوم بهذا المستوى كل عام، أي بمعدل 10 كيلوغرامات شهريا.

ويعتبر اليورانيوم مخصبا على درجة عالية بدءا من نسبة 20%، ويمثل الوصول إلى هذه النسبة خطوة كبرى صوب التخصيب بدرجة تصلح لصنع السلاح النووي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى