محكمة الانتخابات في فلسطين تقضي باستبعاد الأسير حسن سلامة

محكمة الانتخابات في فلسطين تقضي باستبعاد الأسير حسن سلامة
محكمة الانتخابات في فلسطين تقضي باستبعاد الأسير حسن سلامة

لارا أحمد -

قررت محكمة قضايا الانتخابات الفلسطينية، باستبعاد الأسير حسن سلامة من قائمة " موعدنا" التابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن الضفة الغربية، نظراً لعدم وجود اسمه ضمن قائمة سجل الناخبين.

 وكانت لجنة الانتخابات المركزية بفلسطين قد قامت في وقت سابق باستبعاد اسم الأسير سلامة من قائمة حماس الانتخابية نظراً لعدم وجود اسمه في الكشوفات النهائية للناخبين ما دفع حركة حماس للجوء الى محكمة قضايا الانتخابات.

ويقضى الأسير سلامة حكماً بالسجن المؤبد في سجون الاحتلال في قضايا تتعلق بانتمائه للجناح العسكري لحماس والمساهمة في عمليات عسكرية أدت لمقتل عدد من الإسرائيليين.

وكانت قد رفضت فيما مضى الإفراج عن حسن سلامة في عمليات تبادل أسري حيث تصنفه سلطات الاحتلال كعنصر خطير جداً.

هذا وقد علق خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس سابقاً على قرار المحكمة محملا أعضاء حماس مسؤولية هذا الخطأ الجسيم والذي سيكلف الحركة والأسير حسن سلامة الكثير.

وأكد مشعل أن قرار المحكمة يحترم إلا أن استبعاد سلامة كان من الممكن تجنبه أن تعامل أعضاء حماس مع القوانين والتراتيب الانتخابية بجدية أكثر.

وانقسم الشارع الفلسطيني بين مؤيد لقرار المحكمة باعتبارها تكرس منطق احترام القانون الذي تحتاجه البلاد وبين متحفظ نظراً للوضع الخاص للأسرى الفلسطينيين بسجون الاحتلال.

وعلق المستشار أسامة سعد على صفحته في فيسبوك قائلاً: "مع كامل الاحترام لقرار محكمة الانتخابات برفض الطعن المقدم من الأسير حسن سلامة على قرار لجنة الانتخابات برفض طلب ترشحه، إلا أنني أعتقد أن المحكمة جانبت الصواب بقرارها، وذلك لخصوصية وضع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال".

ومن منتظر أن تُجرى الانتخابات التشريعية في فلسطين الشهر القادم وسط تخوف من تأجيلها نظراً للوضع الصحي الدقيق الذي تعيشه البلاد مع ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا في الآونة الأخيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى