أميركا.. رياضي تركي يشارك بمؤتمر يدعو لمحاسبة أردوغان

شارك لاعب كرة السلة في الدوري الأميركي للمحترفين، أنيس كانتر، في مؤتمر صحافي مع السيناتور الأميركي إدوارد جيه ماركي، الذي قدم مع نواب آخرين بمجلس الشيوخ مشروع قانون يطالب بفرض عقوبات على المسؤولين الأتراك المتورطين في انتهاكات حقوقية.

كانتر المحترف ضمن فريق "بوسطن سيلتك" من بين الذين يطالب الرئيس أردوغان بترحيلهم إلى بدعوى أنهم إرهابيون تابعون لحركة الخدمة، إلا أن هذه المطالبات لا تلقى صدى إيجابيا لديها نظرا لغياب أدلة الإدانة.

أنيس كانتر

وخلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في مبنى جون كنيدي الفيدرالي في بوسطن، قال السيناتور ماركي إنه يقدر كانتر لكونه صوتاً مدافعاً عن مئات الآلاف من المعارضين السياسيين الذين اعتقلهم نظام الرئيس رجب أردوغان على أساس قوانين الإرهاب "المشؤومة"، بحسب ما نقلت صحيفة "زمان" المعارضة التركية.

وفي إشارة إلى أن إدارة الرئيس السابق منحت أردوغان "" في انتهاك حقوق الإنسان، صرح ماركي أنه من واجب الولايات المتحدة دعوة تركيا، العضو في الناتو، لوضع حد لهذه الانتهاكات.

وأكد ماركي أن أردوغان لا يستطيع فرض رقابة على الحقيقة، وأن الشعب التركي يستحق الديمقراطية.

كما اتهم ماركي أردوغان بإسكات الصحافيين والمعارضين السياسيين ونشطاء المجتمع المدني والأقليات، وكذلك "شن حملة وقحة تستهدف المواطنين الأتراك المقيمين في الخارج".

يذكر أن مشروع القانون قدمه الأعضاء إدوارد ج ماركي ورون وايدن وجيف ميركلي.

ويأتي هذا التشريع في أعقاب اعتراف ، جو بايدن، بالإبادة الجماعية للأرمن.

وتواصل تركيا استهداف ومضايقة الأقليات في الداخل والخارج وسجن الأشخاص، بسبب مخالفات بسيطة. وأنشأت تركيا قاعدة عسكرية جديدة في ، ولا يزال المتطرفون المدعومون من تركيا في يهددون الأكراد والإيزيديين والمسيحيين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى