من هو ابو عبيدة القسام... مرعب الصهاينة؟

من هو ابو عبيدة القسام... مرعب الصهاينة؟
من هو ابو عبيدة القسام... مرعب الصهاينة؟

أبو عبيدة القسام الذي يعتبر أحد أبرز الشخصيات منذ ظهورة في العام 2006 للمرة الأولى حيث يقوم الكثير من رواد الإنترنت بالبحث عن إسمه للتعرف على شخصيته، كما لكونه شخصية مؤثرة لها شعبية واسعة من مؤيدي النضال الفلسطيني في ، وفي الأيام القليلة الماضية أصبحت شهرية واسعة على نطاق واسع بعد إجبار الصهاينة على فرض حظر تجول في عدة مناطق إسرائيلية ولاقت مواقع التواصل الإجتماعي ولقطات لأبو عبيدة تداولها نشطاء الإنترنت بشكل واسع دعما وتشجيعاً وفخراً له وللمقاومة.

من هو ابو عبيدة القسام
أبو عبيدة القسام هو لقب المتحدث الرسمي الإعلامي لكتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاوية الإسلامية “حماس” ويُعد من أوائل المطلوبين في قوائم الاغتيال الصهيونية نظراً لاعتباره الشريان الرئيسي للحرب النفسية والاعلامية التي تفرضها المقاومة في غزة.

لقب بأبو عبدية تيمناً بـ"فاتح " الصحابي أبو عبيدة بن الجراح في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، وإن عبارة كتائب القسام التي ينهي بها أبو عبيدة بيانات فصيل حماس الشهيرة هي ”وإنه لجهاد نصر أو إستشهاد” هي ذات العبارة التي قالها الشهيد عز الدين القسام حين حاصره البريطانيون وطلبوا منه الاستسلام في أحراش “يعبد” فبقي صامداً لست ساعات قبل أن يستشهد مع رفاقه في معركة غير متكافئة عام 1935.

ظهور أبو عبيدة العلني
إن ظهور أبو عبيدة غير محدد في المكان أو الزمان، فيظهر في مؤتمرات صحفية بشكل مباغت أو في مساجد غزة تارة، أو في وكالات الأنباء أو في شارع أو على قناة الأقصى الفضائية أو أي قناة فضائية أخرى، دون سابق إنذار ودون أن يسمح لأحد برصد تحركاته وأماكن تواجده حفاظاً على وجوده المهم جداً نظراً لما له من تأثير نفسي على المناصرين للقضية فيشجعهم وعلى أعدائه من جنود ومستوطنين صهاينة فيهز نفوسهم ويثبط عزيمتهم، تتشابه مقاطع الفيديو التي يظهر فيها أبو عبيدة في معظمها ووراءه خلفية “تهديدية” أية كانت، نار أو قتال، وأحياناً يكون مصحوباً بالمسلحين، مقنعين الوجوه هم أيضاً، وبعد الافتتاح المكون دائماً تقريباً من تلاوة آيات من القرآن يبدأ أبو عبيدة بصوته المعروف دائماً بقوله “بسم الله” ودائماً مع نفس الكوفية المعروفة.

هوية أبو عبيدة
“أبو عبيدة” هو مجرد لقب ولم يذكر في اي مكان الاسم الحقيقي للناطق باسم كتائب عز الدين القسام، وهو يحرص على الحفاظ على الغموض فيما يتعلق بهويته ولا يكشف وجهه أبداً ويعمل كناطق باسم كتائب القسام منذ العام 2006 ولكن باستثناء هذا العمل لا يعرف أي شيء عنه مثل سنه أو عائلته وأصوله، وإن كان ولد في غزة، وفقاً للإعلام الفلسطيني،

فأبو عبيدة هو احد الأسماء الرائدة في قائمة اغتيالات الاسرائيلي، رغم أنه في الواقع الأسماء التي تشكلها القائمة هي من صانعي القرار الأكبر، ويعتبر أبو عبيدة هو مجرد “مبعوث” ينقل رسائل حركة المقاومة الإسلامية حماس ولكن يعتقد متابعين بسبب شهرته وتأثيره النفسي على الصهاينة وضع أسمه على قائمة الإغتيالات الرئيسية.

يظهر إسم أبو عبيدة في البحث على موقع جوجل أكثر من 7 مليون نتيجة، وأيضاً ما يقارب 50 ألف مقطع فيديو في منصة .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى