شاهد.. أنصار نائب أردني يطلقون النار على الأمن بعد فصله

شاهد.. أنصار نائب أردني يطلقون النار على الأمن بعد فصله
شاهد.. أنصار نائب أردني يطلقون النار على الأمن بعد فصله

وقعت مواجهات وإطلاق نار كثيف اليوم الأحد، في منطقة أم البساتين التابعة لناعور قرب العاصمة الأردنية عمّان، بين النائب الأردني المفصول من البرلمان، أسامة العجارمة، والقوات الأمنية.

وأوضح مراسل العربية/الحدث أن مواجهات عنيفة اندلعت بين قوى الأمن وأنصار العجارمة، مشيراً إلى أن الأمن أطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، ولافتا إلى وجود تعزيزات أمنيةمكثفة في المنطقة.

مادة اعلانية

من جانبه، أفاد جهاز بأن الانتشار الأمني الكثيف في لواء ناعور جاء لمنع حصول أي تجاوز للقانون، داعياً الجميع إلى الالتزام بالتعليمات. وأوضح أنه سيتم اعتقال كل من يحاول الوصول لمكان التظاهرات في المنطقة.

وكانت وزارة الداخلية جددت التأكيد سابقا على عدم السماح بإقامة أي تجمعات أو فعاليات أو بناء بيوت شعر بشكل مخالف للقانون، وذلك في ظل دعوات لإقامة فعاليات اليوم على نسق التجمعات التي تمت خلال الفترة القريبة الماضية.

التصويت لفصله

أتت تلك المواجهات بعد أن أعلن مجلس النواب الموافقة على مذكرة نيابية تطالب بفصل العجارمة، المجمدة عضويته، بعد تصريحات مسيئة صدرت عنه.

فقد صوّت 108 نواب من أصل 119 نائباً حضروا الجلسة التي تم الدعوة إليها بشكل طارئ على مذكرة نيابية موقعة من 109 نواب، بخصوص تداعيات حديث تلفظ به العجارمة سابقا.

واندلعت أمس السبت أعمال شغب وإحراق مركبات وإطلاق عيارات نارية في الهواء، قامت بها مجموعة من أنصار النائب المذكور في منطقة ناعور غرب العاصمة الأردنية، ما أدى إلى إصابة أربعة من رجال الأمن العام.

في المقابل، أطلقت قوات الدرك الغاز المسيل للدموع على المجموعة، وذلك لمنع التجمهر والتجمع المخالف للقانون.

يذكر أن قضية العجارمة، بدأت الشهر الماضي (مايو) عندما صوت البرلمان الأردني على تجميد عضويته عاماً واحداً، بسبب إساءته للمجلس وهيبته وسمعته وأعضائه والنظام الداخلي للبرلمان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى