تركيا عن اجتماع أوروبي في أثينا: عديم الفائدة

في تصريحات تضرب التهدئة بين الطرفين بعرض الحائط، وصفت البيان الصادر عن الاتحاد الأوروبي في أثينا بعديم القيمة. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية طانجو بيلغيتش في بيان اليوم الثلاثاء، إن البيان المشترك الذي نُشر في ختام اجتماع 7 دول أعضاء بالاتحاد الأوروبي في أثينا، بلا قيمة.

كما اعتبر، بحسب ما نقلت وسائل إعلام رسمية، أن هذا الاجتماع الذي يعقد سنويا لوزراء خارجية دول جنوب أوروبا، عبارة عن تجمع للدفاع عما وصفها بالادعاءات التي تطلقها اليونان، بخصوص شرق المتوسط وأزمة قبرص.

"منحازة وغير حيادية"

إلى ذلك، رأى أنه من المحال أن تساهم مثل هذه الاجتماعات المنحازة وغير الحيادية في إحلال التعاون والسلام والاستقرار بالمنطقة، وشدد على استحالة إقامة تعاون بناء في شرق المتوسط بمعزل عن تركيا.

يشار إلى أنه على مدى الأشهر الماضية، شهدت العلاقات الأوروبية عامة، واليونانية والقبرصية خاصة مع أنقرة توترا ملحوظا، بعد أعمال تنقيب تركية عن الغاز في مناطق متنازع عليها في البحر المتوسط.

قبرص

كما أن مسألة قبرص وانقسام الجزيرة بين شطرين، تشكل منذ سنوات عديدة نزاعا حادا مع السلطات التركية.

إلى ذلك، فاقم تدفق المهاجرين غير الشرعيين من تركيا باتجاه أوروبا، من حدة النزاع مع أنقرة، قبل أن تهدأ نسبيا تلك التوترات، إثر تليين السلطات التركية للهجتها ومحاولاتها التقارب مع الاتحاد الأوروبي، عقب تلويحه أكثر من مرة بفرض عقوبات جديدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى