روسيا تجري تجربة ناجحة على منظومة "إس-500" الصاروخية

أعلنت ، الثلاثاء، أنها أجرت تجربة على إطلاق منظومتها الصاروخية الجديدة "إس-500" في حقل تدريبات بجنوب البلاد ونجحت في إصابة هدف باليستي فائق السرعة.

وتقول روسيا إن المنظومة "إس-500"، التي من المتوقع أن يصل مدى إطلاقها الأقصى إلى 600 كلم، هي أكثر الأنظمة المضادة للصواريخ تطوراً في العالم، حيث إنها قادرة على التصدي لهجمات من الفضاء.

منظومة "إس-500"

غير أن تطويرها تأخر سنوات عن الجدول الزمني المحدد. وكان قد أعلن في وقت سابق أنه سيبدأ بتسلم أولى منظومات "إس-500" في 2020.

وفي 2020، أعلن مصنّع الأنظمة "ألماظ-انتي" أن العمل على "إس-500" يقترب من الاكتمال.

واليوم الثلاثاء، قالت الروسية في بيان: "في حقل كابوستين يار للتدريبات، أجرت أحدث منظومة صاروخية للدفاع الجوي طراز إس-500 مناورات بالذخيرة الحية لإصابة هدف باليستي فائق السرعة".

وأضاف البيان أن "الهدف أُصيب". ونشرت وزارة الدفاع لقطات فيديو للتجربة لأول مرة.

وأوضحت وزارة الدفاع أنه بعد استكمال الاختبارات سيتم إرسال أولى منظومات "إس-500" المعروفة أيضاً باسم "بروميثيوس وترايمفيتور-إم" إلى وحدة دفاع جوي خارج موسكو.

وكانت العضو في حلف شمال الأطلسي قد اشترت من روسيا منظومة "إس-400" رغم احتجاجات واعتبارها أنها تهدد دفاعات الحلف.

وقالت روسيا، الاثنين، إنها أجرت تجربة ناجحة أخرى لصاروخ "كروز زيركون" الذي تفوق سرعته سرعة الصوت، وهو جزء من ترسانة أسلحة جديدة وصفها الرئيس فلاديمير بوتين بأنها "لا تقهر".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى