ميليشيا الحوثي تفجّر منزل قائد شرطة النجدة بمأرب

أقدمت ميليشيا الحوثي الانقلابية، في أول أيام عيد الأضحى، على منزل قائد فرع شرطة النجدة بمحافظة مأرب، شمالي شرق .

وأفادت مصادر محلية بأن الميليشيات الحوثية فجَّرت صباح اليوم، منزل العميد أحمد سعيد دركم، قائد شرطة النجدة في مأرب، الكائن بمنطقة بقثة على أطراف مديرية رحبة، جنوبي غرب المحافظة.

وأكد قائد شرطة النجدة في مأرب العميد أحمد سعيد دركم، على حسابه في "فيسبوك" أن الإرهابية قامت الثلاثاء بتفجير منزله الواقع في منطقة بقثة، مرجعاً أسباب ذلك إلى الهزائم التي مُنيت بها الميليشيات خلال معارك الأيام الأخيرة الماضية في جبهات المديرية نفسها.

اليمني في جبهات القتال في مأرب

وأضاف: "يظنون بذلك أنهم انتصروا بتفجير منزل، هم لا يعلمون أن مثل هذه الأعمال الإرهابية لا تزيدنا إلا عزيمةً وإصرارا على قتالهم. بيتي هو بيت كل مرادي وكل يمني وليس أغلى من دماء الشهداء، وأقسم لو طحنوا الأرض تحت أقدامنا أننا لن نكل ولن نمل من قتالهم".

وتلجأ ميليشيات الحوثي إلى تفجير منازل معارضيها، في سياق التهجير القسري وإرهاب وتركيع بقية السكان والانتقام من الخصوم، وفق توصيف تقرير حقوقي.

ووفق تقرير لـ"الهيئة المدنية لضحايا تفجير المنازل"، وهي مؤسسة غير حكومية، فإن ميليشيات الحوثي فجرت أكثر من 816 منزلاً في مختلف محافظات اليمن منذ انقلابها على الدولة في أواخر 2014.

وكانت قوات الجيش اليمني، وبإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية، قد تمكنت من تحرير مركز مديرية رحبة ومناطق واسعة في المديرية، وسط انهيارات مستمرة في صفوف الميليشيات الحوثية، مع استمرار المعارك وتقدم الجيش اليمني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى