ملف الانسحاب.. جولة حوار رابعة وأخيرة بين واشنطن وبغداد

في الثانية من نوعها منذ وصول ، جو بايدن، إلى الرئاسة أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أن جولة الحوار الرابعة بين والولايات المتحدة التي ستعقد في وقت لاحق هذا الشهر ستكون الأخيرة.

وكشف الوزير في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية أن لقاء رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي والرئيس الأميركي جو بايدن سيناقش مجمل العلاقات بين البلدين، ومن بينها عدم الإبقاء على أي قاعدة أميركية في العراق".

كما أضاف أن جولة الحوار ستشهد الاتفاق على جدولة الانسحاب الأميركي من كافة الأراضي العراقية، مشيراً إلى، أن الأميركيين يتواجدون في معسكرات عراقية وليست أميركية كما يقول ويصرح البعض، وفق تعبيره.

"المعسكرات عراقية وليست أميركية"

وبيّن حسين، أن الإدارة الأميركية الحالية تفهم الأوضاع في العراق بشكل يخالف الإدارة السابقة، لافتاً إلى أن الجانبين قد يعودان لاتفاق 2008 بعد انتهاء جولة الحوار الاستراتيجي.

الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي

يشار إلى أن وزير الخارجية فؤاد حسين قد وصل على رأس وفد رفيع المستوى، الاثنين الماضي، إلى العاصمة الأميركية واشنطن تمهيداً لموعد الحوار الاستراتيجي المرحلة الرابعة للتباحث في قضايا الانسحاب الأميركي من العراق.

وكانت جولة الحوار الثالثة اختتمت في أبريل/نيسان الماضي، ووصفها الجانبان حينها بالناجحة جداً، فيما انطلقت أول جولة للحوار الاستراتيجي في يونيو /حزيران 2020.

فيما أعلن البيت الأبيض الأسبوع الماضي، استئناف الجولة الرابعة من الحوار الاستراتيجي مع العراق في الـ24 من الشهر الحالي.

ويرتبط العراق مع ، باتفاقية تسمى الإطار الاستراتيجي التي وقعت عام 2008، والتي تنظم طبيعة العلاقة بين البلدين على مستويات التعاون والدعم في مجالات الأمن والاقتصاد والتنمية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى