سوريا.. احتجاجات في بلدات ريف إدلب ضد القوات التركية

شهدت قرى وبلدات جبل الزاوية في ريف إدلب، شمال غربي ، احتجاجات ضد القوات التركية المتمركزة في 10 نقاط عسكرية في المنطقة.

وعبّر المتظاهرون عن غضبهم حيال الانتهاكات التي ترتكب بحق الأهالي جراء القصف الروسي وقوات النظام، فيما تقف القوات التركية (الضامن وفق اتفاق الهدنة) دون تحريك ساكن، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكانت قوات قد شنت قصفاً في 17 من يوليو الجاري على قرية سرجة، ما أسفر عن مقتل 6 مدنيين.

كذلك، استهدفت قذائف النظام الصاروخية بلدة احسم جنوب إدلب في ذات اليوم، ما أسفر عن مقتل 8 مدنيين (4 أطفال و4 نساء)، وإصابة 16 مدنياً غالبيتهم نساء وأطفال.

وقتل أيضاً صباح اليوم الخميس، 7 مدنيين من عائلة واحدة، بصواريخ أطلقتها قوات النظام على قرية إبلين بريف إدلب الجنوبي.

بوتين وأردوغان في موسكو (أرشيفية- فرانس برس)

هدنة إدلب

وكان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان قد وقعا اتفاقاً على وقف النار في إدلب في مارس 2020.

وتضمن الاتفاق عدة بنود من أبرزها، إنشاء ممر آمن بطول 6 كم إلى شمال وجنوب طريق "M4"، الذي يشكل محورا استراتيجيا يعبر منطقة إدلب، وتسيير دوريات مشتركة على طول طريق "M4" في سوريا ابتداء من 15 مارس 2020.

بالإضافة إلى وقف جميع الأعمال القتالية على خط التماس في إدلب.

وتسبّبت الحرب في سوريا بمقتل أكثر من 380 ألف شخص وشرّدت الملايين وهجرت أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها، كما دمرت البنى التحتية واستنزفت الاقتصاد وأنهكت القطاعات المختلفة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى