تركيا تكمل إجلاء قواتها المسلحة ومواطنيها من أفغانستان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة إن أجلت كل جنودها ومواطنيها من أفغانستان باستثناء "مجموعة فنية" صغيرة.

وقال أردوغان خلال مؤتمر صحفي في سراييفو إلى جانب زعماء البوسنة والهرسك: "قمنا بما كنا مسؤولين عنه، واعتباراً من مساء اليوم تم سحب كل جنودنا".

وأضاف: "ستبقى فقط مجموعة فنية صغيرة" من الأتراك في أفغانستان.

جنود أتراك في كابل (أرشيفية)

جنود أتراك في كابل (أرشيفية)

واعتبر أنه من غير الواضح "طبيعة الصراع الذي ستخوضه طالبان وتنظيم " في أفغانستان لكن "ما هو واضح هو أن هناك معركة منظمات إرهابية".

وقال أردوغان إن الانسحاب من أفغانستان وتركها للتنظيمات الإرهابية "سينتج عنه عواقب وخيمة"، معرباً عن أسفه لارتفاع عدد قتلى هجوم مطار كابل الخميس إلى 170.

وفي وقت سابق من المعة كشف أردوغان عن تقديم حركة طالبان عرضا لتركيا من أجل تشغيل مطار حامد كرزاي الدولي في العاصمة الأفغانية كابل.

وأكد أردوغان أن تركيا "لن تطلب إذن أحد حيال الاتصالات المحتملة مع طالبان". وأضاف: "لدى طالبان عروض لنا بخصوص تشغيل مطار كابل، ولم نتخذ قرارًا بعد بهذا الصدد".

مطار كابل الدولي (أرشيفية)

مطار كابل الدولي (أرشيفية)

وكان مسؤولون قد قالوا لـ"رويترز" هذا الأسبوع إن طالبان طلبت من تركيا مساعدة فنية في إدارة المطار لكنها طلبت انسحاب القوات التركية بحلول 31 أغسطس.

وقال أردوغان عن عرض طالبان: "يقولون سنضمن الأمن ويمكنكم تشغيله.. لكننا لم نتخذ قرارا بعد لأن احتمالية الموت ومثل تلك الأمور قائمة دوما هناك".

وقال أردوغان للصحافيين: "أجرينا أولى محادثاتنا مع طالبان واستغرقت ثلاث ساعات ونصف". وأضاف "إذا لزم الأمر، ستتاح لنا الفرصة لإجراء مثل هذه المحادثات مرة أخرى".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى