أعمال شغب احتجاجاً على فرض لقاح كورونا في روما

أعمال شغب احتجاجاً على فرض لقاح كورونا في روما
أعمال شغب احتجاجاً على فرض لقاح كورونا في روما

شهدت العاصمة الايطالية روما أعمال شغب استمرت حتى صباح اليوم الأحد، احتجاجا على فرض ما يسمى بـ”المرور الاخضر” أو “Green Pass”، ويعني الزام جميع المواطنين بتلقي لقاح ، وإلا يمنع عليهم القيام بأعمالهم اليومية، ارتياد المطاعم ودور السينما، وحتى الدخول الى إدارات الدولة.

وأوقفت الشرطة الايطالية مساء زعيم المنظمة التي نظمت التظاهرة، “فورسا نوفا” Forza Nuova، جوليانو كاستيلينو مع 4 آخرين.

وعلمت “الوكالة الوطنية للاعلام”، أن التظاهرة التي وقعت في وسط روما وتحديدا في “بياتسه دل بوبولو”، ضمت أكثر من 10 آلاف شخص بحسب تقديرات الشرطة، وأدت الى أضرار في الممتلكات.

ولا تزال التحقيقات جارية لتحديد المسؤوليات وخصوصا مع كاستيلينو، الخاضع اصلا للمراقبة الأمنية بعد اتهامه بانتهاك القوانين، كما حصل أمس أثناء الصدامات مع أفراد الشرطة. تزامنا، احتلت مجموعة من المشاغبين الذين شاركوا في التظاهرة المناهضة لفرض اللقاح على المواطنين، مقر الكونفدرالية العامة الإيطالية للعمل CGIL، وهي أكبر منظمة نقابية توافق على فرض لقاح كورونا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى