العراق | شاهد غضب أهل البصرة يصب على الحشد.. حرق مقره بالمدينة

| أقدم متظاهرون عراقيون غاضبون، مساء الجمعة، على اقتحام مركز عائد للحشد الشعبي في البصرة.

وأفادت هيئة الحشد على حسابها على ، أن متظاهرين اقتحموا مبنى مركز #جعفر_الطيار لتأهيل جرحى #الحشد في البصرة.

وسبق أن أضرم متظاهرون في وقت سابق الجمعة، النيران في عدد من مراكز الأحزاب، كما أحرقوا مباني حكومية ومقار حزبية مساء الخميس.

وأحرقوا أيضاً القنصلية الإيرانية في المدينة مساء الجمعة.

وتتفاقم الأزمة الاجتماعية في البصرة، التي انطلقت على خلفية الاحتجاج ضد الفساد، بسبب أزمة صحية، حيث أدى تلوث المياه في هذه المحافظة الجنوبية الغنية بالنفط إلى نقل أكثر من 30 ألف شخص أصيبوا بحالات تسمم إلى المستشفيات.

كما تتزامن مع شلل سياسي في ، فبعد أشهر عدة شهدت إعادة فرز لأصوات الانتخابات التشريعية التي جرت في أيار/مايو الماضي، لم يتمكن البرلمان الذي عقد، الاثنين، جلسته الافتتاحية من انتخاب رئيسه، وأرجأ الجلسة حتى 15 أيلول/سبتمبر.

لكن مع ذلك، أعلن البرلمان العراقي أنه سيعقد، السبت، جلسة استثنائية بحضور رئيس الحكومة والوزراء المعنيين لمناقشة الأزمة الاجتماعية والصحية في البصرة.

حرق مقر العصائب في البصرة
حظر تجوال

إلى ذلك، أعلن بيان صادر، مساء الجمعة، عن قيادة العمليات العسكرية في البصرة، أن مسؤولين أمنيين فرضوا حظرا للتجوال على المدينة بأكملها قبيل الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي (1800 بتوقيت غرينتش) وسط احتجاجات عنيفة. وأضاف البيان أن قوات الأمن ستعتقل أي شخص تمسك به في الشارع وقت سريان الحظر.

كما قالت مصادر أمنية وطبية محلية، إن محتجا قتل، وأصيب 11 في مظاهرات بالبصرة ثاني كبرى مدن .

وقُتل 11 محتجا، وأصيب العشرات معظمهم في اشتباكات مع قوات الأمن منذ يوم الاثنين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى