بريطانيا تستبعد إرسال قوات عسكرية إلى أوكرانيا

بريطانيا تستبعد إرسال قوات عسكرية إلى أوكرانيا
بريطانيا تستبعد إرسال قوات عسكرية إلى أوكرانيا

أوضحت وزيرة الخارجية البريطانية، ليز تروس، اليوم الثلاثاء، أنه “من غير المرجح إرسال المملكة المتحدة قوات عسكرية إلى أوكرانيا، في حال تطورت الأوضاع هناك”.

وقالت تروس رداً على سؤال في البرلمان حول إمكانية إرسال قوات عسكرية للدفاع عن أوكرانيا، إنه “كما قال وزير الدفاع من قبل، من المستبعد أن يحدث ذلك، لكننا نعمل بجد لضمان حصول أوكرانيا على الأسلحة اللازمة للدفاع عن نفسها”.

وأضافت أن “لندن كانت تساهم في تدريب 20 ألف عسكري أوكراني، وتعمل مع الشركاء من أجل تقديم المساعدة لكييف.

وأكد وزير الدفاع الأوكراني أليكسي ريزنيكوف، اليوم، أن بلاده لم تعد ترى وجود خطر لغزو روسي محتمل لها.

ولم تبد نية لأي هجوم على أوكرانيا ونفت مراراً الادعاءات باستعدادها لهذا الغزو المزعوم، ومع ذلك يصر الغرب على تكرار هذه الدعوات المحذرة من أن حشداً عسكرياً روسياً هائلاً على حدودها الغربية يتأهب لاجتياح أوكرانيا.

وترد موسكو بأنه يحق لها نقل وتحريك وحشد قواتها داخل حدودها كيف تشاء وترفض تماماً التدخل في شأنها الخاص، لا سيما العسكري، وفي الوقت نفسه، لا تنفي روسيا مخاوفها من التحركات العسكرية العدوانية لحلف الناتو وشركائه في منطقة شرق أوروبا.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى