فرنسا طرد ستة جواسيس يعملون في سفارة روسيا في باريس ‏

فرنسا طرد ستة جواسيس يعملون في سفارة روسيا في باريس ‏
فرنسا طرد ستة جواسيس يعملون في سفارة روسيا في باريس ‏

قررت طرد ستة جواسيس يعملون في سفارة في “ثبت أن أنشطتهم تتعارض مع المصالح الوطنية” الفرنسية، وفق ما أفادت وزارة الخارجية، اليوم الإثنين.

وقالت الوزارة في بيان إنه “بعد تحقيق مطوّل، كشفت المديرية العامة للأمن الداخلي (DGSI) الأحد 10 نيسان عن عملية غير شرعية نفذتها أجهزة المخابرات الروسية على أراضينا. ستة عملاء روس يعملون تحت غطاء دبلوماسي… أعلنوا أشخاصاً غير مرغوب فيهم”.

وأضافت، أنه “في غياب سفير روسيا، تم استدعاء المسؤول الثاني إلى وزارة الخارجية مساء اليوم لإبلاغه بهذا القرار”.

من جانبه، أشاد جيرالد دارمانان بعمل جهاز الاستخبارات الفرنسي وكتب عبر “”، “عملية متميزة لمكافحة التجسس. تهاني لعملاء المديرية العامة للأمن الداخلي الذين عطّلوا شبكة من العملاء الروس غير الشرعيين”. وأضاف، “في الخفاء، تسهر المديرية العامة للأمن الداخلي على مصالحنا الأساسية”.

وأعلنت باريس، الاثنين الماضي، طرد 35 دبلوماسياً روسياً، مشيرةً إلى أن أنشطتهم “تتعارض” مع المصالح الفرنسية وموضحة أن الإجراء جزء من “نهج أوروبي”.

وأوضحت وزارة الخارجية لوكالة فرانس برس أن الجواسيس الستة يضافون إلى القائمة السابقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى