العراق | العراق.. الصدر يضع 7 نقاط لحل أزمة البصرة

العراق | العراق.. الصدر يضع 7 نقاط لحل أزمة البصرة
العراق | العراق.. الصدر يضع 7 نقاط لحل أزمة البصرة

| أصدر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بياناً، اليوم السبت، حدد فيه شروط حل أزمة محافظة البصرة ورفع معاناة أهلها بحلول وصفها بالآنية والمستقبلية.

وقال الصدر في بيانه، إنه في حال عدم توصل مجلس النواب إلى حلول جذرية وفاعلة فيما يخص حل مشاكل أبسط مقومات الحياة من توفير المياه الصالحة للشرب والصحة والكهرباء وتوفير فرص العمل، فإنه يجب اللجوء إلى المرحلة الثانية من الخطة.

وأوضح الصدر في بيانه، أنه على الحكومة تشكيل لجان نزيهة للبدء بتنفيذ المشاريع الخدمية في المحافظة فوراً، وإبعاد الفاسدين ممن تسببوا في ما آلت إليه المحافظة.

ومن أجل ذلك، حدد الصدر 45 يوماً لإنهاء كافة الاحتياجات الآنية، وتشكيل خلية أمنية لحماية البصرة وفرض الأمن فيها بأسرع وقت، ليكون الأهالي بمأمن من التدخلات الخارحية والداخلية.

وتابع الصدر، بوجوب العمل على إرسال جهات قضائية نزيهة إلى البصرة، لمحاسبة المقصرين والمعتدين على المتظاهرين والممتلكات العامة والخاصة والهيئات الدبلوماسية.

ودعا الصدر المحتجين لتأجيل تظاهراتهم خلال هذا الشهر، حتى لمس الإجراءات الحكومية لحل الأزمات المتراكمة التي أثرت على سوء الخدمات.

وعقد مجلس النواب ظهر اليوم السبت، جلسة استثنائية لبحث الحلول والمعالجات لأزمة محافظة البصرة، بعد أن كان الصدر قد دعا إليها.

وحذر الصدر، من تلكؤ العمل أو انتشار الفساد، مبيناً أنه بعد ذلك "لا تلوموني ولوموا أنفسكم".

وختم الصدر بيانه، بالمطالبة للإسراع بتشكيل الحكومة الجديدة وفق شروط وضوابط وطنية بعيدة عن تدخل الأحزاب السياسية.

عودة نشاط حركة البضائع بميناء أم قصر

وفي إطار التطورات الأمنية والاقتصادية في البصرة، أعلنت هيئة المنافذ الحدودية اليوم السبت، معاودة العمل بميناء أم قصر الشمالي وبطاقته الطبيعية، بعد توقف دام يومين وبشكل شبه كامل، نتيجة الاحتجاجات الشعبية التي أغلقت الطرق المؤدية إلى الميناء.

وقال إعلام هيئة منافذ الحدودية في بيان، إن جميع كوادر الهيئة والدوائر العاملة في المنفذ البحري، باشرت بممارسة أعمالها اليومية بشكل اعتيادي اعتباراً من فجر اليوم السبت.

وكانت قد رافقت الاحتجاجات الشعبية، اضطرابات في عدد من مناطق محافظة البصرة تسببت بحرق عدد من مباني المؤسسات الحكومية وغلق آخر، نتيجة غليان الغضب الشعبي على سوء الخدمات الأساسية وتلوث المياه الذي أدى إلى انتشار الأمراض المعوية في عموم البصرة.

استمرار حركة الطيران في البصرة

إلى ذلك أكدت سلطة الطيران المدني العراقي، على استمرار الحركة الجوية في مطار البصرة الدولي، وطمأنت المواطنين على استقرار الأوضاع وعدم إلغاء أو تأجيل أي من الرحلات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى