بوتين يهدد بـ”سلاح لا مثيل له”

بوتين يهدد بـ”سلاح لا مثيل له”
بوتين يهدد بـ”سلاح لا مثيل له”

أوضح الروسي، الأربعاء، أنّه أجرى أول تجربة “ناجحة” على صاروخ بالستي عابر للقارّات من طراز “سارمات”، وهو سلاح من جيل جديد ومداه بعيد جداً ووصفه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنّه “لا مثيل له”.

وقال بوتين في كلمة بثّت عبر التلفزيون، “هذا حقّاً سلاح فريد سيعزّز القدرة العسكرية لقواتنا المسلّحة، وسيضمن أمن في مواجهة التهديدات الخارجية وسيدفع أولئك الذين يحاولون تهديد بلدنا بخطاب متفلّت وعدواني إلى التفكير مرتين”.

وتأتي هذه التجربة في غمرة الحرب الروسية على أوكرانيا.

وكان الصاروخ القادر على حمل رؤوس نووية قد خضع لعدد من الاختبارات، فيما تخطط روسيا لتزويد السفن الحربية والغواصات به.

يُشار إلى أن بوتين كشف عن تطوير السلاح الجديد في خطابه إلى الأمة في شباط 2019 قائلاً إن الصاروخ قادر على إصابة أهداف في البحر وعلى اليابسة، تبعد ألف كلم، بسرعة 9 ماخ.

وتؤكد روسيا تطوير العديد من الأسلحة القادرة على تفادي منظومات الدفاع الموجودة، ومن بينها صاروخ “سارمات” العابر للقارات وصاروخ “بوريفيستنيك” الذي يعمل بالطاقة النووية.

للتذكير، قال خبراء غربيون أن انفجارا أوقع قتلى في موقع تجارب في شمال روسيا في 2019، ونجم عنه ارتفاع حاد في مستويات الإشعاعات محليا، مرتبط بالصاروخ بوريفيستيك، وفق ما أوردته، وكالة الأنباء الفرنسية “فرانس برس” في ذلك الوقت.

وبقوله إن الصاروخ سارمات “سلاح فريد” سيدفع أعداء روسيا “إلى التفكير”، يبدو أن بوتين يهدد أوكرانيا ومن خلالها الغرب الذي وقف صفا واحدا ضد حربه عليها.

والأربعاء، بعد نحو شهرين من الحصار، يبدو أن ميناء ماريوبول الاستراتيجي الأوكراني على وشك السقوط بأيدي الروس الذين يكثفون هجومهم على شرق وجنوب البلاد.

وأعلنت الأوكرانية صباح الأربعاء أن الجيش الروسي “يركز الجزء الأكبر من جهوده على السيطرة على مدينة ماريوبول ومواصلة محاولاته الهجومية بالقرب من مصنع آزوفستال للصلب”.

وكتب سيرغي فولينا من اللواء 36 في البحرية على فيسبوك ليل الثلاثاء-الأربعاء “نعيش ربما آخر أيامنا بل آخر ساعاتنا”، وتابع “عديد العدو أكبر من عددنا بعشر مرات. … نناشد كل قادة العالم ونرجوهم مساعدتنا. نطلب منهم استخدام إجراءات الانتشال ونقلنا إلى أراضي دولة ثالثة”.

ولم تعلق روسيا مباشرة على التطورات. لكن الانفصاليين الموالين لموسكو في منطقة دونيتسك – حيث تقع ماريوبول – ذكروا أن خمسة جنود أوكرانيين يدافعون عن مصنع الصلب ألقوا أسلحتهم وأنه تم إجلاء 140 مدنيا.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى