فلسطين | الاحتلال يقرر تشكيل لجنة تحقيق باستشهاد الطفل أبو طيور

فلسطين | الاحتلال يقرر تشكيل لجنة تحقيق باستشهاد الطفل أبو طيور
فلسطين | الاحتلال يقرر تشكيل لجنة تحقيق باستشهاد الطفل أبو طيور

|  أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم السبت، أنه سيفتح تحقيقا في مقتل الفتى الفلسطيني أحمد أبو طيور والبالغ من العمر 16 عاما بنيران الإسرائيلي، وذلك بعد نشر فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي يوثق لحظة إصابته بالرصاص.

والفيديو يظهر الفتى وهو يقوم برشق حجر باتجاه الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع وإسرائيل، ومن ثم يقف رافعا يديه، ليتم إطلاق النار عليه وإصابته برصاصة في الصدر قبل أن يتم الإعلان عن وفاته.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، قد أعلنت قبل ظهر اليوم عن وفاة الفتى احمد ابو طيور البالغ من العمر 16 عاما متأثرا بجراحه التي اصيب بها أمس بنيران اسرائيلية اثناء المواجهات بمحاذاة السياج الحدودي لقطاع غزة شرقي رفح.

وأفاد الناطق بلسان جيش الاحتلال، بأن طائرة بدون طيار هاجمت موقع مراقبة تابع لحركة حماس شمال قطاع غزة في رده على اطلاق قنابل يدوية تجاه عناصره وتجاه السياج الحدودي. وأيضا، استهدفت طائرة اخرى موقعا اخر لحماس جنوب غزة في رد على استهداف البنية التحتية الأمنية للجيش الإسرائيلي في المنطقة.

وقال، بأن "الالاف تجمهروا على مواقع عدة على طول الجدار الحدودي مع قطاع غزة واشعلوا الإطارات، وقاموا بالقاء الحجارة والزجاجات الحارقة والقنابل اليدوية نحو الجنود والسياج الحدودي".

وبحسب الرواية الإسرائيلية ايضا، فإن بعض المتظاهرين حاولوا اختراق الحدود واجتيازها، ما دفع عناصر الجيش للتصدي لهذه المحاولات بإطلاق النار.

وقالت أيضا، إن أمنها يطلق قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة، لتفريق المتظاهرين، الذين يلقون الحجارة والعبوات الحارقة باتجاه الجنود الإسرائيليين المتمركزين على الحدود.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى