بوتين: نعمل على تزويد بيلاروسيا بصواريخ تحمل رؤوساً نووية

بوتين: نعمل على تزويد بيلاروسيا بصواريخ تحمل رؤوساً نووية
بوتين: نعمل على تزويد بيلاروسيا بصواريخ تحمل رؤوساً نووية

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم السبت، بعد الضربات الصاروخية التي انطلقت من بيلاروسيا وسقطت في مناطق حدودية شمال شرقي كييف، عزم موسكو تزويد بيلاروسيا بصواريخ حديثة قادرة على حمل رؤوس نووية، مؤكداً، العمل مع بيلاروسيا على تحديث طائراتها العسكرية.

وأضاف خلال لقائه رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو في سان بطرسبرغ، أن “العلاقات بين موسكو ومينسك تتطلب التنسيق الدائم”، مشيراً إلى أن “جميع القضايا المتفق عليها قيد التنفيذ”.

وأكد بوتين أن “الأميركيين يحتفظون بـ200 ذخيرة نووية تكتيكية في 6 دول أوروبية تعد أعضاء في الناتو”، متابعاً “نحن ملزمون بضمان دولة الاتحاد (بين وبيلاروسيا) والدول الأخرى من منظمة الأمن الجماعي”، لافتاً إلى أنه “خلال الأشهر المقبلة، سننقل منظومات إسكندر- إم” إلى مينسك”.

كذلك أشار إلى أنه “يمكن إعادة تجهيز طائرة سو-25 في المصانع الحربية الروسية ووضعها في خدمة القوات المسلحة لبيلاروسيا وبدء التدريب على هيكل الطيران”.

في المقابل، اعتبر الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو لنظيره الروسي أن “عزل ليتوانيا لمقاطعة كالينينغراد الروسية إعلان حرب”.

ويأتي هذا اللقاء بالتزامن مع الضربات الصاروخية التي انطلقت من بيلاروسيا اليوم وسقطت في مناطق حدودية شمال شرقي كييف.

من جهتها، أكدت الأوكرانية أن “خطر توسع الحرب قائم”. وقال مساعد وزير الدفاع الأوكراني يوري ساك، في مقابلة مع “العربية”، اليوم، إن “خطر انضمام القوات البيلاروسية للحرب قائم، إنما بلادنا سترد على أي تدخل”. وشدد على أن “روسيا تقوم بإجراءات استفزازية لتوريط مينسك بالحرب”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى