واشنطن “تراقب عن كثب” الوضع بين الصين وتايوان

واشنطن “تراقب عن كثب” الوضع بين الصين وتايوان
واشنطن “تراقب عن كثب” الوضع بين الصين وتايوان

اعتبر رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة أن هجوما صينيا على تايوان ليس وشيكا. وأضاف الجنرال مارك ميلي أن تراقب التطورات عن كثب.

وقال ميلي لبي بي سي إن تطور بوضوح من قدراتها على الهجوم في وقت ما، لكن اتخاذ هذا القرار سيكون خيارا سياسيا.

وتعتبر الصين أن تايوان جزء لا يتجزأ من أراضيها ويجب إعادتها إلى الوطن الأم حتى وإن اضطرت لاستخدام القوة.

واتهمت الصين الولايات المتحدة بدعم انفصال تايوان. وتعهدت “بسحق” أي محاولة لذلك. وشهدت الفترة الماضية تصعيدا كبيرا بين الصين والولايات المتحدة، أبرز حليف لتايوان.

واعتادت الصين أخيرا على إرسال أسراب من طائراتها المقاتلة لاختراق الأجواء التايوانية، بينما أرسلت الولايات المتحدة عدة بوارج وسفن بحرية إلى المياه الإقليمية لتايوان. وقبل نحو شهرين، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن الصين “تلهو بالخطر” باختراق الأجواء التايوانية، وتعهد بحماية تايوان عسكريا من أي هجوم.

وردت الصين، باتهام الولايات المتحدة “بكسر تعهدها بخصوص تايوان”، “والتدخل” في شؤون الصين، مضيفة أنها “لن تتردد في القتال” لمنع تايوان من إعلان استقلالها رسميا.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى