طفل الـ 23 جنديا إسرائيليا طليقاً.. "داسوا علي بأرجلهم"

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأربعاء عن الطفل الفلسطيني #فوزي_الجنيدي الذي تحولت صورته إلى "أيقونة" نضال بوجه الظلم، بعدما انتشرت وهو محاط بـ 23 جندياً إسرائيلياً، معصوم العينين، ومكبل اليدين، خلال التظاهرات التي اندلعت الأسبوع الماضي في اعتراضاً على إعلان # عاصمة لإسرائيل.

وروى فوزي بعد إطلاق سراحه، في عدة تصريحات صحفية، ما حدث معه قائلاً: "اعتقلت من قبل قوة عسكرية بدأت بشكل فوري بضربي وألقوا بي على الأرض، ضربت على كل أنحاء جسدي، وعلى رأسي جلس عدة جنود داسوا علي بأرجلهم".

وقد تلقى الطفل الفلسطيني العلاج في مجمع فلسطين الطبي برام الله عقب الإفراج عنه من سجون الاحتلال مساء الأربعاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الكنيست يخول نتنياهو وليبرمان إعلان الحرب
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة