إيران | متظاهرون أكراد يهاجمون سفارة إيران في باريس

| أفادت وكالات أنباء إيرانية عن هجوم مجموعة من #المتظاهرين_الأكراد على #السفارة_الإيرانية في #، مساء الجمعة، احتجاجا على إعدام نشطاء سياسيين وقصف #الحرس_الثوري لمقرات الأحزاب الكردية المعارضة في #كردستان_.

وذكرت وكالة أنباء الإذاعة والتلفزيون الإيراني أن المتظاهرين هم من وأعضاء حزب "كوملة" الكردي المعارض الذي أعدمت 3 من أعضائه الأسبوع الماضي.

وذكرت أن الشرطة الفرنسية لم تكن موجودة لوقف الهجوم بينما نشرت حسابات إيرانية عبر مواقع التواصل صورا تظهر تحطيم زجاج بعض النوافذ وشعارات ضد النظام الإيراني كتبت بالحبر على جدران مبنى السفارة.

وأكدت الوكالة أن المسؤولين في السفارة الإيرانية كانوا قد أبلغوا الشرطة الفرنسية في إشعار مسبق باحتمال وقوع هجوم على السفارة" مضيفة أن "الشرطة لم تقم بواجبها للحضور أمام مبنى السفارة ومنع التعرض للبعثة الدبلوماسية".

وكان متظاهرون أكراد اقتحموا خلال وقفة احتجاجية عصر الاثنين، مبنى سفارة في العاصمة الفنلندية هلسنكي، وقاموا بإنزال العلم الإيراني وأحرقوه.

ونظمت الجاليات الكردية احتجاجات في عدة دول أوروبية خلال الأيام الماضية، أمام سفارة إيران في هلسنكي، تنديدا بقيام السلطات الإيرانية بإعدام معتقلين سياسيين وقصف قواعد الأحزاب الكردية الإيرانية المعارضة لها في إقليم كردستان العراق.

وكان رئيس الأركان الإيراني محمد باقري، دعا وحكومة إقليم كردستان العراق بتسليم المعارضين إلى إيران، مهددا بتكرار الهجمات الصاروخية والمدفعية.

هذا بينما زادت الاشتباكات بين الحرس الثوري وقوات حرس الحدود الإيرانية مع الأحزاب الكردية الإيرانية المعارضة، مثل الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني ، و"بيجاك" و"كوملة" وغيرهم، والتي تتخذ من جبال قنديل على المثلث الحدودي بين إيران والعراق وتركيا في داخل أراضي إقليم كردستان العراق مقرات لها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى