فلسطين | مجدلاني: تصريحات كوشنير تدعو للسخرية ويدعو بلجيكا للتراجع عن قرارها

فلسطين | مجدلاني: تصريحات كوشنير تدعو للسخرية ويدعو بلجيكا للتراجع عن قرارها
فلسطين | مجدلاني: تصريحات كوشنير تدعو للسخرية ويدعو بلجيكا للتراجع عن قرارها

| وصف الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مجدلاني تصريحات مستشار الرئيس الأمريكي جارد كوشنير، "أن الإجراءات الأمريكية الأخيرة (العقوبات) ضد الفلسطينيين لن تضر باحتمالات السلام، بل ستزيد من فرص تحقيقه" ، بأنها تدعو للسخرية، والتي تعبر عن الجهل وعدم الفهم الحقيقي للصراع ، وأنه دليل على أن كوشنير مجرد "ببغاء " لحكومة ومردد لذات الأكاذيب والادعاءات.

وقال مجدلاني "أية احتمالات للسلام تتحدث عنها ادارة ، التي تتغنى بالإنسانية وتوقف مساعدات بقيمة 20 مليون دولار لمستشفيات مدينة التي تعالج أبناء شعبنا من قطاع في الوقت الذي تدعو العالم لمعالجة الوضع الانساني في غزة، وتحاول شل عمل وكالة الاونروا التي تقدم وفق القانون الدولي مساعدات انسانية وخدمات تعليم وصحة الى وأي سلام يخرج كافة قضايا الوضع النهائي من طاولة المفاوضات التي من المفروض أن توصل للسلام ".

وأكد مجدلاني أن ادارة ترامب وعبر سياستها الداعمة للاحتلال اجهزت على كافة الحلول السياسية، وفقدت اهليتها لرعاية عملية السلام.

ومن جهة اخرى عبر مجدلاني عن استغرابه من موقف الحكومة البلجيكية ، حيث قال " وزير التعاون البلجيكي "الكسندر دي كرو" إن لن تتعاون مع وزارة التعليم الفلسطينية في الوقت الذي تحمل فيه المدارس الفلسطينية أسماء "إرهابيين"، على حد تعبيره.

وأضاف خلال اجتماع لساحة الضفة الغربية اليوم السبت ، بالمكتب المركزي للجبهة بمدينة رام الله ، بحضور عضو المكتب السياسي للجبهة حكم طالب، وسكرتيري الفروع ،إن القرار البلجيكي، يندرج في اطار الخضوع لسياسة التحريض التي تقوم به حكومة الاحتلال، قائلا كنا ننتظر من بلجيكيا موقف حول قرار الاحتلال هدم المدارس ومنها مدرسة تجمع الخان الاحمر ، لكن يبدو أن التحريض الاسرائيلي وتزييف الوقائع قد أثرت على الحكومة البلجيكية .

ودعا مجدلاني الحكومة البلجيكية إلى اعادة النظر في قرارها مؤكدا أن ما تسميهم بلجيكا والاحتلال "ارهابيين " ،هم مناضلوا حرية ، وعلى بلجيكا النظر الى كمية التحريض والعنف والمال والسلاح الذي تقدمه حكومة الاحتلال الى المستوطنين وتشجعهم عبر التصريحات واللقاءات من اركان حكومة نتنياهو على المزيد من القتل والدمار .

إلى ذلك ناقش الاجتماع اخر التطورات الميدانية على الارض ، وكذلك سبل تصعيد المقاومة الشعبية ، العمل مع كافة القوى الوطنية وأحرار العالم من أجل فضح الاحتلال والتصدي لكافة مخططاته العدوانية ضد شعبنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى