اليمن | رئيس الحكومة يبشر «بمشاريع ترى النور قريبا» ويحذر من «تقسيم اليمن والانقلاب والخيانة»

اليمن | رئيس الحكومة يبشر «بمشاريع ترى النور قريبا» ويحذر من «تقسيم اليمن والانقلاب والخيانة»
اليمن | رئيس الحكومة يبشر «بمشاريع ترى النور قريبا» ويحذر من «تقسيم اليمن والانقلاب والخيانة»

| شدد رئيس الوزراء اليمني، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اليوم الاثنين 8 اكتوبر/تشرين الاول على أهمية قيام المؤسسات الإعلامية بدورها الريادي الفاعل خدمة للقضية الوطنية ومساندة الشرعية .

جاء ذلك في لقاء جمعه اليوم، برؤساء المؤسسات الاعلامية الرسمية بحضور وزير الاعلام معمر الارياني ووكلاء الوزارة لمناقشة مستوى الأداء في مختلف المؤسسات الصحفية ومتطلبات الارتقاء بالرسالة الاعلامية في ظل ما ترتب على الانقلاب الهمجي لميليشيا الحوثي والاستحقاقات الوطنية لمواجهته.

وأكد رئيس الوزراء على رفض السلوكيات التي من شأنها تقسيم وتجزئة والانقلاب على الجمهورية وأهداف ثورتي سبتمبر وأكتوبر وواحدية النضال الوطني باعتبار ذلك خيانة لدماء الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية شمالا وجنوبا شرقا وغربا .

وقال " لقد دمرت الميليشيات الحوثية، كل مؤسسات الدولة وفي مقدمتها المؤسسات الاعلامية ومحاولتها طمس الهوية الوطنية وقيم الثورة ولهذا فقد حرصنا على إعادة بنائها مجددا من الصفر بالرغم من شحة الموارد وقله الإمكانيات".

وأضاف " هناك جملة من المشاريع الاعلامية التي ستجد النور قريبا وستعمل بلا شك على نقل العمل الاعلامي الى مصاف أفضل".

ولفت الى أن حالة الانهيار التي تعرض لها اليمن جاءت نتيجة طبيعية للحرب الهمجية التي شنتها ميلشيات الحوثي الانقلابية وسيطرتها على مّؤسسات الدولة وتدميرها للنسيج الاجتماعي وانتهاجها لسياسة القمع وتكميم الافواه وفي مقدمتهم الاعلاميين وحملة الفكر والرأي، ما يحتم على المؤسسات الاعلامية مضاعفة جهودها لفضح هذه الجرائم وتوعية الشعب بخطر هذه الميليشيا المجرمة المتجردة عن القيم.

وشدد الدكتور بن دغر على ضرورة قيام المؤسسات الاعلامية بوضع أولوية لتقديم رسالة اعلامية هادفة عن واحدية الثوة اليمنية سبتمبر وأكتوبر المجيدتين والنضال الوطني وكل ما من شأنه تعزيز قيم الوحدة الوطنية الاتحادية والتآخي ونبذ الفرقة والشتات في زمن التوحد والمصير المشترك بإدراك المخاطر المحدقة بالوطن جراء دعوات التفرقة والتشظي والانهيار ونبذ العنف ودعوات النهج التمزيقي الخطير وإعلاء القيم الوطنية العليا وفي مقدمتها مخرجات الحوار الوطني التي أوجدت حلا عادلا لكافة قضايا الوطن، وأمن واستقرار اليمن الذي هو جزء لا يتجزأ من الأمن الإقليمي والدولي. 

وقدم وزير الاعلام شرح عن الواقع الاعلامي الرسمي واحتياجاته ومتطلباته وتقرير عن زيارة الفريق الاعلامي لعدد من جبهات القتال مؤخرا وتوثيق البطولات الميدانية التي تجترحها قوات الوطني والتقدم الكبير في مختلف الجبهات نحو تحرير كافة مناطق الوطن من الميليشيا الانقلابية الغاصبة. 

فيما قدم رئيس وكالة الانباء اليمنية (سبأ) عبدالله حزام ورئيس قطاعي الفضائية اليمنية جميل عز الدين وقناة عدن فارس عبدالعزيز ، ورئيس قطاع الاذاعة البرنامج العام(اذاعة ) صلاح القادري شرح عن سير العمل في القطاعات والجهود التي يقوم بها الفريق الاعلامي وجملة الاحتياجات والعراقيل التي تواجه سير ادائها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى