زعيم صربي مقرب من روسيا يشق طريقه لمجلس رئاسة البوسنة

زعيم صربي مقرب من روسيا يشق طريقه لمجلس رئاسة البوسنة
زعيم صربي مقرب من روسيا يشق طريقه لمجلس رئاسة البوسنة

| أعلنت اللجنة المركزية للانتخابات في البوسنة والهرسك عن النتائج الأولية لانتخاب أعضاء مجلس الرئاسة الثلاثة، الذين يمثلون القوميات الثلاث، ومن أبرز نتائجها فوز رئيس الحزب الحاكم بالكيان الصربي ميلوراد دوديك المعروف بدعوته للتقارب مع .

وسادت في الكيان الصربي داخل البوسنة والهرسك أجواء احتفالية، وقال دوديك لأنصاره "يجب أن أؤدي اليمين بعد دخول مبنى الرئاسة. لكن سأؤديها أمام الشعب الصربي الذي اختارني لهذا المنصب، سأضع علم الكيان الصربي فوق مبنى الرئاسة".

وسبق أن أدرجت واشنطن دوديك في قوائم الممنوعين من السفر بسبب مواقفه السلبية من تطبيق اتفاق السلام، وكان قد دعا في الحملة الانتخابية إلى تقارب مع روسيا، في وقت تطالب فيه أحزاب بوسنية ودول أوروبية بانضمام البلاد إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو).

في الأثناء، شهد مقر حزب العمل الديمقراطي احتفالا بعد إعلان النتائج، حيث أصبح شفيق جافروفتش، وهو مرشح الحزب الذي أسسه الرئيس البوسني الراحل علي عزت بيغوفتش، عضوا في مجلس رئاسة البوسنة والهرسك.

وقال جافروفتش، وهو من قومية البوشناق، "أشكر المواطنين الذين صوتوا لحزب العمل الديمقراطي. كما تعلمون حزبنا تمسك بالمنصب القيادي في الدولة. وأشكر الذين صوتوا لصالحي".

أما العضو الثالث في مجلس الرئاسة فهو زيلكو كومشيتش القادم من قومية الكروات، والذي تتهمه الأحزاب الكرواتية القومية بأنه لن يخدم مصالح كروات البوسنة بسبب توجهه اليساريِ.

لكن كومشيتش قال بعد إعلان النتائج الأولية "أنتم تعرفون جيدا أن الدستور والقانون الانتخابي يسمح لي أن أصبح عضو رئاسة البلاد. لا تقلقوا، صدقوني أنا رئيسكم وأعمل لمصلحة الشعب الكرواتي في البوسنة والهرسك".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى