أبرز المواقف الدولية من اختفاء خاشقجي

أبرز المواقف الدولية من اختفاء خاشقجي
أبرز المواقف الدولية من اختفاء خاشقجي

| صدر في الأيام القليلة الماضية سيل من المواقف الدولية من حكومات ومنظمات دولية حكومية وغير حكومية بشأن اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، عقب دخوله القنصلية بإسطنبول، وما تردد من تسريبات من السلطات الأمنية التركية أن خاشقجي تمت تصفيته داخل القنصلية.

وتراوحت المواقف بين القلق الشديد، والدعوة إلى كشف حقيقة ما جرى من خاشقجي، في حين انتقدت بعض المواقف الدولية -لا سيما منظمات صحفية وحقوقية- السلطات السعودية، وحمّلتها مسؤولية اختفاء الصحفي السعودي.

أميركا
- قال دونالد إنه قلق بشأن مصير خاشقجي، وإنه لا يعرف شيئا في الوقت الراهن عن اختفائه، وأضاف أنه لم يتحدث مع المسؤولين السعوديين بشأن الصحفي المختفي، لكنه سيقوم بذلك في مرحلة ما.

- أعرب مايك بنس نائب الرئيس الأميركي عن استيائه الشديد من التقارير المتداولة بشأن مصير الصحفي السعودي، التي اعتبرها "مأساوية" في حال ثبوتها، وتابع نائب الرئيس الأميركي  أن "العالم يطالب بإجابات عن قضية الصحفي السعودي".

- دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الحكومة السعودية لدعم إجراء "تحقيق شامل" بشأن اختفاء خاشقجي، والتحلي بالشفافية بشأن نتائجه.


قالت وزارة الخارجية البريطانية إن لندن تعمل من أجل الوصول بصورة عاجلة إلى الحقائق المتعلقة بملابسات ما جرى مع خاشقجي، وصرح وزير الخارجية البريطاني جيريمي هان بأنه التقى السفير السعودي بلندن الأمير محمد بن نواف سعيا لإجابات عن مصير خاشقجي، وأضاف الوزير البريطاني "إذا صحت التقارير عن مصير خاشقجي فسنتعامل مع الواقعة بجدية".

كندا
قالت وزارة خارجية كندا إنها قلقة على مصير خاشقجي، مضيفة أن المسؤولين الكنديين يعملون بنشاط للحصول على مزيد من المعلومات عن الصحفي السعودي.


قالت فرنسا إنها تشعر بالقلق بخصوص اختفاء جمال خاشقجي الذي وصفته بالشخصية السعودية المرموقة.

ألمانيا
عبرت الحكومة الألمانية عن قلقها إزاء مصير الصحفي السعودي، ودعت للكشف عن ملابسات اختفائه.

المفوضية الأوروبية
قال متحدث باسم المفوضية الأوروبية "مثل باقي أعضاء المجتمع الدولي، طلبنا وننتظر توضيحات من السلطات السعودية حول مصير السيد خاشقجي".

البرلمان الأوروبي
قال البرلمان الأوروبي إنه إذا صح ما يرد من اغتيال خاشقجي، فإن ذلك سيزيد قلق البرلمان بشأن سجل حقوق الإنسان في السعودية، ودعا رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي السعودية لكشف ما وقع لخاشقجي.

منظمة الأمن والتعاون الأوروبي
قال رئيس قسم حرية الإعلام بالمنظمة هارلم ديسير إنه مصدوم بشأن الادعاءات التي تفيد بمقتل خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، وأضاف ديسير أنه إذا تأكدت هذه الأنباء فهي جريمة غير مسبوقة ضد الصحفيين.


- صرح ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بأن الأخير يتابع عن قرب قضية اختفاء خاشقجي، وأنه سيكون للأمم المتحدة موقف بشأن الموضوع لدى انتهاء التحقيقات بالقضية.

- قال المقرر الخاص للأمم المتحدة لحرية الرأي والتعبير ديفد كاي إنه يجب إجراء تحقيق دولي ومستقل بشأن اختفاء الصحفي خاشقجي، وعبر المسؤول الدولي عن خشيته أن يكون اختفاء الصحفي السعودي هدفه تخويف المعارضين.

اللجنة الدولية لحماية الصحفيين
قال روبرت ماهوني نائب مدير اللجنة في بيان إن على السعوديين "تقديم تفسير شامل وذي مصداقية بشكل فوري لما حدث لخاشقجي".

مراسلون بلا حدود
قالت المنظمة إنه في حال صحة التقارير عن اغتيال صحفي واشنطن بوست جمال خاشقجي فإن ذلك "سيشكل هجوما مروعا ومحزنا للغاية وغير مقبول على الإطلاق في حق حرية الصحافة".

هيومن رايتس ووتش
دعت المنظمة الحقوقية الدولية إلى إشراك محققين دوليين في تحقيق شفاف للكشف عن مصير خاشقجي، وعدم ترك الأمر في يد وحدها أو السعودية، "نظرا لما فعلته السعودية من إساءة استغلال الامتيازات الدبلوماسية".


قالت منظمة العفو الدولية (أمنستي) إنه في حال تأكد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول؛ فسيكون ذلك "جريمة إعدام خارج نطاق القانون". وأكدت منظمة العفو أن قضية الصحفي السعودي ستبعث إشارة مرعبة للمدافعين عن حقوق الإنسان والمعارضين في كل مكان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى