نواب جدد من كتلة السبسي يلتحقون بالكتلة الداعمة للشاهد

نواب جدد من كتلة السبسي يلتحقون بالكتلة الداعمة للشاهد
نواب جدد من كتلة السبسي يلتحقون بالكتلة الداعمة للشاهد

| انضم 4 نواب مستقيلين من كتلة حزب الرئيس التونسي، الباجي قائد #السبسي، "نداء " في البرلمان، إلى كتلة "الائتلاف الوطني" الداعمة لرئيس الحكومة، يوسف الشاهد، ليعزّز هذا الأخير موقعه في البرلمان وفي المشهد السياسي، في مواجهة حزبه الذي جمّد عضويته ويطالب بإقالته.

وقال محمد سعيد إن أحد النواب المنضمين إلى كتلة الائتلاف في تصريح لـ"العربية.نت"، إنه "تمّت الموافقة، اليوم الأربعاء، على انضمام النواب الأربعة الذين استقالوا الأسبوع الماضي من حزب "نداء تونس" إلى "كتلة الائتلاف الوطني"، مضيفاً أن التحاقهم بها يعود إلى كونها "كتلة غير حزبية تجمع العائلة الديمقراطية الوسطية".

وبعد نجاحها في كسب تأييد 4 نواب آخرين، أصبح لدى كتلة "الائتلاف الوطني" بالبرلمان 51 نائباً، خلف "حركة النهضة" التي تتصدر الترتيب بـ68 نائبا، في حين تقهقر حزب "نداء تونس" الفائز بالانتخابات الأخيرة عام 2014 إلى المركز الثالث، بعد أن فقد أكثر من نصف مقاعده، بسبب الانشقاقات والانسلاخات التي شهدها منذ إلتحاق نجل الرئيس حافظ قائد السبسي بصفوفه، حيث يحتفظ اليوم بـ38 نائبا.

وتشير التوّقعات إلى أن كتلة "الائتلاف الوطني" التي تساند رئيس الحكومة يوسف الشاهد وتوجهاته، ستتحول إلى مشروع سياسي قد يتم الإعلان عنه في الأشهر القادمة، يكون حاضرا للمشاركة في الانتخابات التشريعية والرئاسية المنتظرة في تونس أواخر العام المقبل، بديلا عن حزب "نداء تونس" في مواجهة حركة النهضة الإسلامية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى