واشنطن: لا أسباب سياسية وراء تأجيل المناورات مع سيول

واشنطن: لا أسباب سياسية وراء تأجيل المناورات مع سيول
واشنطن: لا أسباب سياسية وراء تأجيل المناورات مع سيول

أكد وزير الدفاع الأميركي ، الخميس، أن قرار تأجيل المناورات العسكرية المشتركة مع إلى ما بعد الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ، اتُخذ لأسباب عملية وليس سياسية.

وقال ماتيس أمام صحافيين في : "بالنسبة إلينا، إنها مسألة عملية"، مشيراً إلى أن الألعاب الأولمبية هي الحدث الأبرز الذي تشهده كوريا الجنوبية هذ العام على صعيد السياحة الدولية.

وتابع وزير الدفاع الأميركي: "لقد سبق وعدّلنا البرنامج الزمني لهذه المناورات لأسباب متعددة، لذا فإن هذا أمر طبيعي بالنسبة إلينا".

وأضاف ماتيس أن المناورات العسكرية ستجرى في توقيت يلي الألعاب الأولمبية للمعوقين، التي تختتم في 18 مارس/ آذار.

ورداً على سؤال حول بدء عودة الدفء في العلاقات بين الكوريتين، قال ماتيس إنه أتى نتيجة الضغط الدولي على نظام بيونغ يانغ وبخاصة القرارات الأخيرة التي اتخذها الدولي.

وأضاف: "هذا يُظهر مجدداً وحدة الديموقراطيات والبلدان التي تحاول تجنّب أن يتحول الصراع إلى نزاع مسلح، والتي ترغب في وضع حد للاستفزازات المتمثلة بتطوير أسلحة نووية وإطلاق صواريخ".

ووافقت ، الجمعة، على اقتراح كوري جنوبي بإجراء محادثات الثلاثاء المقبل، على ما أعلنت وزارة التوحيد في كوريا الجنوبية المسؤولة عن ملف العلاقات بين الكوريتين.

وستتم المحادثات في بانمونجوم "قرية الهدنة" على الحدود بين الكوريتين.

وردا على سؤال حول تغريدة الرئيس الاميركي التي قارن فيها الزر النووي الأميركي بالزر النووي الذي قال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون أنه يمتلكه، امتنع ماتيس عن التعليق.

واكتفى وزير الدفاع الأميركي بالقول: "إن وظيفتي بصفتي وزيراً للدفاع هي التأكد من أن قواتنا المسلحة مستعدة للدفاع عن بلادنا".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة