فلسطين | منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يدين الاستهداف الإسرائيلي المتواصل للصحفيين

فلسطين | منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يدين الاستهداف الإسرائيلي المتواصل للصحفيين
فلسطين | منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يدين الاستهداف الإسرائيلي المتواصل للصحفيين

| ينظر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بخطورة بالغة لتعمد قوات الاحتلال الإسرائيلي استهداف الصحفيين خلال تغطيتهم لمسيرات العودة شرق قطاع ، إذ يكاد لا يخلو يوم جمعة من إصابة عدد من الصحفيين برصاص وقنابل غاز يطلقها جنود الاحتلال بشكل متعمد تجاههم..

وفي هذا السياق، فقد أصيب أمس الجمعة 12-10-2018 عدد من الصحفيين بعضهم بالرصاص، وهم المصور الصحفي بلال الصباغ والمصور الصحفي بدر النجادي وكلاهما أصيب بطلق ناري في القدم، كما أصيب الزميل الصحفي  يوسف اصليح بشظايا في القدم، والمصور الصحفي ياسر الطويل، والصحفي محمد أبو دقة، والمصور الصحفي أحمد رضوان، والمصور الصحفي محمود بدر، والمصور الصحفي يحيى أبو عنزة.

ويرفع الاستهداف الإسرائيلي المتواصل حصيلة الإصابات في صفوف الصحفيين الفلسطينيين لأكثر من 200 صحفياً بينهم نحو 90 صحفياً أصيبوا بالرصاص الحي، فضلاً عن استشهاد الزميلين ياسر مرتجى وأحمد أبو حسين.

ويدين منتدى الإعلاميين الفلسطينيين الانتهاكات الجسيمة والمتواصلة التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الصحفيين الفلسطينيين، لاسيما في ظل الصمت المريب من قبل المنظمات الدولية ذات العلاقة بحماية الصحفيين والدفاع عنهم، وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود، الأمر الذي يفتح المجال واسعاً أمام تمادي سلطات الاحتلال في جرائمها ضد الصحفيين والحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ويجدد منتدى الإعلاميين الفلسطينيين المطالبة بمحاكمة قادة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمهم بحق الصحفيين، ويحث المنظمات الحقوقية على اتخاذ خطوات عملية وجادة من أجل الانتصار لقيم ومبادئ القانون الدولي الإنساني، وعدم السماح بحال من الأحوال لجرائم الاحتلال أن تمر بدون عقاب ومحاكمة دولية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى