فلسطين | فيرجسون يروي كواليس ضرب بيكهام بالحذاء

فلسطين | فيرجسون يروي كواليس ضرب بيكهام بالحذاء
فلسطين | فيرجسون يروي كواليس ضرب بيكهام بالحذاء

| روى المدرب الأسكتلندي الأسطوري السير أليكس فيرجسون كواليس قيامه بضرب النجم الإنجليزي السابق ديفيد بيكهام عندما عملا معاً في صفوف مانشستر يونايتد خلال عام 2003.

 

وشهد عام 2003 قيام السير أليكس فيرجسون بضرب ديفيد بيكهام بالحذاء ، وبعد فترة قرر اللاعب الرحيل إلى  الإسباني.

وقال السير أليكس فيرجسون في سيرته الذاتية التي نقلت عن طريق صحيفة “ميرور” البريطانية “لقد لاحظنا انخفاض مستوى بيكهام في الموسم الأخير مع ظهور أخبار باهتمام ريال مدريد بالتوقيع معه”.

وأضاف “كنا في التدريبات وبيكهام كان على بعد 12 خطوة مني ، وكان بيننا بعض الأحذية واقتربت منه وركلت وجهه بالحذاء ، الضربة كانت فوق عينه”.

وختم “بعد ذلك نهض ووقف اللاعبون في وجهه ، قلت له إجلس ، تركت فريقك يعاني ، في اليوم التالي بدأت الصحافة بالحديث عن القصة ، بعد ذلك أبلغت الإدارة بضرورة بيعه لأن اللاعب الذي يظن بأنه أكبر من المدرب عليه الرحيل”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى