الديمقراطية: تهديدات الاحتلال لن تخيف شعبنا الفلسطيني وقواه المقاومة، ولن تمنع من مواصلة مسيرات العودة في قطاع غزة

الديمقراطية: تهديدات الاحتلال لن تخيف شعبنا الفلسطيني وقواه المقاومة، ولن تمنع من مواصلة مسيرات العودة في قطاع غزة
الديمقراطية: تهديدات الاحتلال لن تخيف شعبنا الفلسطيني وقواه المقاومة، ولن تمنع من مواصلة مسيرات العودة في قطاع غزة

أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير ، أنها تأخذ تهديدات قادة الاحتلال الإسرائيلي بشن عدوان جديد على قطاع على محمل الجد.

وشددت الجبهة أن إعطاء الكابينيت الإسرائيلي مهلة حتى نهاية الأسبوع لجهود وساطات التهدئة ووقف «مسيرات العودة وكسر الحصار» بقطاع غزة، لن تخيف شعبنا الفلسطيني وقواه المقاومة، ولن تمنع من تلبية نداء الصمود والتحدي للجوع والحصار، والتمسك بحق العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها منذ العام 1948، ودعت فصائل المقاومة الفلسطينية للاستعداد والجهوزية التامة لأي عدوان إسرائيلي محتمل على القطاع.

وقالت الجبهة، أنه لولا تخاذل المجتمع الدولي عن اتخاذ مواقف حازمة لردع الاحتلال الإسرائيلي، لما تجرأت على التلويح بشن عدوان على القطاع المحاصر.

وطالبت الجبهة ومجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياتهما الأخلاقية والإنسانية بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وإجبار الاحتلال على الانصياع لقرارات الشرعية الدولية. ودعت الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش إلى تحقيق وعده لشعبنا بتأمين الحماية الدولية بناء لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وختمت الجبهة بيانها، بالتأكيد على أن «مسيرات العودة وكسر الحصار» متواصلة وستتصاعد في الأيام والأسابيع القادمة حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى