مصر | البرلمان المصري يناقش إغلاق المقاهي بعد منتصف الليل

مصر | البرلمان المصري يناقش إغلاق المقاهي بعد منتصف الليل
مصر | البرلمان المصري يناقش إغلاق المقاهي بعد منتصف الليل

| يناقش البرلمان المصري الأسبوع المقبل مشروع قانون تقدم به أحد النواب يقضي بإغلاق المقاهي بعد منتصف الليل حفاظا على الأمن والصالح العام.

وكشف سمير البطيخي، عضو مجلس النواب المصري ومقدم المشروع لـ"العربية.نت"، أن مشروع القانون يهدف للحفاظ على راحة المواطنين، وزيادة الإنتاج، والحفاظ على الصحة العامة، والحياة الاجتماعية للأسر والعائلات المصرية، وقلة عدد حالات الطلاق، والحفاظ على البيئة.

وقال إن الإحصائيات الرسمية تكشف أن قيمة الإنفاق على النرجيلة في بلغت 40 مليار جنيه سنويا، وأن إنتاجية الموظف الحكومي تبلغ 27 دقيقة في اليوم، ولو تم إغلاق المقاهي بعد منتصف الليل، ستتغير هذه الإحصائيات للأفضل، مضيفا أن الموظف الذي يسهر على المقهى حتى الثالثة فجرا، لا يمكن أن يؤدي عمله بكفاءة في اليوم التالي، فضلا عن أن دخان النرجيلة الذي ينبعث من المدخنين على المقاهي في والمحافظات، يؤدي لتلوث البيئة وإضعاف صحة المواطنين.

وقال إن القرار له إيجابيات عديدة سواء كانت اقتصادية أو اجتماعية أو صحية، فهو سيساهم في توفير المواطنين لأموالهم التي ينفقونها على المقاهي، وتوفير الكهرباء التي تستخدم في إنارتها، والوقود المستخدم، مضيفا أن إيجابيات القرار من الناحية الاجتماعية أنه سيتيح لرب الأسرة الجلوس مع زوجته وأطفاله لفترات مناسبة، وزيادة الترابط والوفاق بينهم، ومن ثم تقليل حالات الطلاق.

وأضاف أن الإحصائيات الرسمية كشفت إصابة 20% من المواطنين بإصابات ناتجة عن تلوث الهواء مثل الحساسية الصدرية والربو وغيرها، مؤكدا أن دخان النرجيلة يساهم في تزايد إصابة المدخنين والمواطنين بهذه الأمراض، ولذلك فإن القرار سيحد من تأثير ذلك ويقلل من حالات الإصابة بالأمراض الصدرية.

وكشف البرلماني المصري أن عددا كبيرا من النواب يؤيدون القانون، خاصة أن أغلب سكان العقارات التي يتواجد بها مقاهٍ وكافيهات يعانون من الضوضاء والإزعاج، والدخان السام المنبعث منها، ما يؤثر على راحتهم وصحتهم، مؤكدا أن القرار وبعقب الموافقة عليه وتنفيذه سيكون مفيدا للجميع صحيا واجتماعيا واقتصاديا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى