بالصور.. تعذيب حوثي وحشي لمختطف حتى الموت

ارتكبت جريمة تعذيب ممنهجة جديدة طالت أحد المختطفين بعدما خضع للتعذيب الوحشي، ما أدى إلى وفاته عقب ثلاثة أيام فقط من اختطافه.

وأكد مصدر حقوقي يمني، السبت، أن المختطف علي محمد عايض التويتي تعرض للتعذيب بطريقة وحشية من قبل الانقلابيين بتهمة انتمائه للمقاومة.

ووفقاً لمنظمة رصد الحقوقية، فقد تعرض التويتي (35 عاماً)، من قرية أعماد بمديرية يريم، للاختطاف في إحدى نقاط تفتيش ميليشيات الحوثي في مدينة دمت، أثناء سفره من الضالع إلى مسقط رأسه في يريم بمحافظة إب، في 19 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وجرى تعذيبه بطريقة ممنهجة لمدة 3 أيام متواصلة، ونُقل إلى سجون بالرضمة، وفارق الحياة يوم 22 من ذات الشهر.

 

وقد أخفت الميليشيات جثة المختطف، وبعد بحث أسرته لأسابيع طويلة عنه، تم تسليمهم الجثة من أحد مشافي مدينة يريم التابعة لمحافظة إب، في أول يوم من العام الجديد ليتم دفنه.

وتظهر الصور تعرض التويتي لتعذيب وحشي وتشريح جسده بالآلات الحادة.

 

ولقي عشرات المدنيين المختطفين والمخفيين قسراً، حتفهم في سجون الحوثيين، حيث لاقوا أنواعاً من التعذيب، فيما توفي بعضهم جراء حرمانهم من الأدوية الضرورية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة