فلسطين | ايران وحماس تنتقد وغرينبلات يشيد بزيارة نتنياهو لسلطنة عمان

فلسطين | ايران وحماس تنتقد وغرينبلات يشيد بزيارة نتنياهو لسلطنة عمان
فلسطين | ايران وحماس تنتقد وغرينبلات يشيد بزيارة نتنياهو لسلطنة عمان

| انتقد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، سلطنة عُمان، بعد استقبال سلطانها قابوس بن سعيد، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين في مسقط.

وقال قاسمي للصحفيين: "من وجهة نظرنا لا ينبغي للدول الإسلامية بالمنطقة أن تسمح للكيان الصهيوني الغاصب وبضغط من البيت الأبيض بالتحرك لإثارة فتن ومشاكل جديدة في المنطقة".

وأضاف المسؤول الإيراني، "لاشك أن هذا الكيان يسعى لإثارة الخلافات بين الدول المسلمة والتغطية على سبعين عاما من الغصب والاعتداء والمجازر بحق الشعب الفلسطيني المظلوم".

وأشار المتحدث الرسمي إلى أن "اللوبي الصهيوني في البيت الأبيض والإدارة الأمريكية نشط مع بدء فترة رئاسة دونالد أكثر من السابق، لضمان المصالح اللامشروعة للكيان الصهيوني وممارسة الضغط على الدول الإسلامية لدفعها إلى تطبيع علاقاتها الدبلوماسية مع غاصبي القبلة الأولى للمسلمين".

غرينبلات يبدي ارتياحه

وفي ذات السياق، أشار جيسون غرينبلات ،المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الشرق الأوسط، الجمعة، إلى زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، إلى سلطنة عمان وكتب في موقع : "نحن نرحب بالعلاقات الدافئة والتعاون المتنامي بين أصدقائنا في المنطقة".

حماس تنتقد بشدة

من ناحيتها، أكدت حركة حماس "رفضها لكل أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي على المستويات كافة، لما لذلك من تداعيات خطيرة على الشعب الفلسطيني وحقوقه التاريخية في أرضه ووطنه، وعلى وحدة وتماسك الأمة وشعوبها المناهضة لهذه السياسات غير المنسجمة مع المزاج العام لشعوب الأمة العربية والإسلامية المساندين للحق الفلسطيني ولعدالة قضيته."

واستهجنت الحركة في بيان لها "تسارع وتيرة التطبيع مع " واعتبرت أن "التطبيع بمثابة تشجيع وغطاء لإسرائيل لارتكاب مزيد من الجرائم والانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني، وخنجر في ظهره، وتخل عنه وعن قضيته العادلة".

واستنكرت الحركة الزيارات واللقاءات التي تجري لسياسيين أو رياضيين إسرائيليين في بعض في والإمارات. كما أدانت بشدة لقاء نتنياهو بالسلطان قابوس في عُمان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى