3 آلاف معتقل في احتجاجات ضد دخول النساء لمعبد بالهند

3 آلاف معتقل في احتجاجات ضد دخول النساء لمعبد بالهند
3 آلاف معتقل في احتجاجات ضد دخول النساء لمعبد بالهند

| ألقت السلطات في الهند القبض على ما لا يقل عن 3347 شخصا منذ يوم الجمعة بسبب احتجاجات ضد دخول النساء في سن الإنجاب إلى معبد هندوسي في ولاية كيرالا.

وقال متحدث باسم شرطة كيرالا اليوم الأحد إن الاعتقالات جرت بسبب أعمال الشغب والتجمع غير القانوني. وتم الإفراج بكفالة عن جميع من تم القبض عليهم باستثناء 123 شخصا.

وشهدت ولاية كيرالا الواقعة جنوبي الهند احتجاجات عنيفة بعدما فتح معبد ساباريمالا أبوابه للنساء في سن الإنجاب يوم 16 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بعد صدور حكم من المحكمة العليا برفع حظر دام لقرون من الزمن على دخول النساء إلى المعبد.

وتم إضرام النار في مركز يديره معلم روحاني أعلن تأييده لحكم المحكمة، كما هاجم المحتجون منزل امرأة حاولت الوصول إلى المعبد.

وأضافت الأحزاب السياسية الوقود إلى النار. واتهم حزب بهارتيا جاناتا اليميني الهندوسي حكومة كيرالا المحلية -التي يقودها ائتلاف من الأحزاب الشيوعية- بتجاهل مشاعر الهندوس. ويقود بهارتيا جاناتا الحكومة الاتحادية في الهند.

وقال أميت شاه رئيس حزب بهارتيا جاناتا خلال تجمع في كيرالا أمس السبت إنه "ينبغي على حكومة كيرالا أن توقف الوحشية باسم حكم المحكمة العليا".

ومن ناحيته قال وزير المالية في كيرالا توماس إيساك إن حكومة الولاية تمتثل للقانون، واتهم حزب بهارتيا جاناتا باستخدام هذه القضية لإثارة العنف لتحقيق مكاسب انتخابية في الانتخابات العامة المقررة في مايو/أيار العام المقبل.

وظل معبد ساباريمالا لعقود من الزمن يحظر دخول النساء في سن الإنجاب (من 10 إلى 50 عاما تقريبا) إلى الحرم الداخلي له، اعتقادا بأن وجودهن يهدد عزوبية المعبود "أيابا" المكرس له المعبد.

وقضت المحكمة العليا في الهند يوم 28 سبتمبر/أيلول الماضي بأن هذه الممارسة من قبل سلطات المعبد ليست دستورية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى