توجيهات «حـوثـية» خطيرة للاستيلاء على أموال المواطنين واستنزاف السيولة النقدية .. وهذا مصير اموال التجار بـ«صنعاء»

توجيهات «حـوثـية» خطيرة للاستيلاء على أموال المواطنين واستنزاف السيولة النقدية .. وهذا مصير اموال التجار بـ«صنعاء»
توجيهات «حـوثـية» خطيرة للاستيلاء على أموال المواطنين واستنزاف السيولة النقدية .. وهذا مصير اموال التجار بـ«صنعاء»

شدد رئيس مجلس حكم الميليشيات الحوثية المدعو مهدي المشاط على قيادات الجماعة المعينين في وزارات الانقلاب ذات الصلة، للتسريع بتنفيذ مشروع الجماعة لاعتماد مشروع ما يسمى «العملة الإلكترونية» الهادف إلى الاستيلاء على أموال التجار والمواطنين واستنزاف السيولة النقدية.

وذكرت المصادر الرسمية للجماعة أن المشاط شدد على قيادات الانقلاب في مالية الجماعة وبنكها المركزي ووزارتها للاتصالات ووزارتها للتجارة والصناعة من أجل التسريع بتطبيق التعامل الإلكتروني في المعاملات المالية ضمن برنامج «الريال الإلكتروني»، الذي كان اقترحه زعيم الميليشيات لحل أزمة السيولة النقدية.

ويخشى التجار في والمواطنون، الفكرة الإلكترونية، إذ لا يوجد من يحمي النقد الموجود لديهم، ولا يثقون في منحهم مقابل النقد حسابات إلكترونية قد تكون لاحقاً غير موجودة على أرض الواقع أو وهمية، خصوصاً بعد أن أدى سلوك الجماعة منذ انقلابها إلى تجريف الاقتصاد والوصول بالعملة المحلية إلى القاع. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى