الحسم بانتخابات رئاسة جورجيا يتأجل إلى جولة الإعادة

| أظهرت النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة بجورجيا عدم حصول أي مرشح على نسبة الأصوات الكافية لضمان الفوز، وهو ما يعني إجراء جولة إعادة، وذلك رغم تقدم المرشحة سالومي زورابيشفيلي.

وقالت رئيسة اللجنة المركزية للانتخابات تمار زفانيا إن النتائج الأولية من 28% من مراكز الاقتراع بجورجيا أظهرت حصول زورابيشفيلي على 43.2% من الأصوات، في حين نال منافسها غريغول فاشادزه 34.7%.

ويشترط الدستور الجورجي حصول المرشح لمنصب رئاسة الجمهورية على أكثر من 50% من أصوات الناخبين للفوز بالمنصب من الجولة الأولى، وحسب آخر تعديل للدستور فإن البرلمان الجورجي سيختار رئيس البلاد اعتبارا من عام 2023.

جولة الإعادة
وقال حزب الحلم الجورجي الحاكم إن مرشحته زورابيشفيلي (66 عاما) وزيرة الخارجية السابقة والفرنسية المولد ستخوض جولة الإعادة أمام فاشادزه (60 عاما) مرشح تحالف من أحزاب المعارضة. ومن المقرر أن تعقد جولة الإعادة في وقت لاحق لا يتجاوز الأول من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

ويقول المرشحة زورابيشفيلي إنها ستضع الرئاسة الجورجية في مكانة دولية، بينما ينتقدها معارضون على تصريحات بدا أنها تلوم فيها جورجيا على الحرب مع عام 2008، وتعليقات عن الأقليات عدها البعض تنطوي على كراهية الأجانب، بالإضافة إلى عدم تمكنها من اللغة الجورجية التي تنطق بها ولكن بلكنة مختلفة.

المرشح غريغول فاشادزه (وسط) احتل المرتبة الثانية وفق النتائج الأولية لانتخابات الرئاسة بجورجيا بجولتها الأولى (رويترز)

مرشح ثالث
وقال المرشح الآخر لانتخابات الرئاسة بجورجيا ديفيد بكرادز -وهو رئيس سابق للبرلمان- إنه سيدعم في جولة الإعادة فاشادزه، وهو وزير سابق للخارجية يحظى أيضا بدعم من الرئيس الجورجي السابق ميخائيل ساكاشفيلي.

وذكرت اللجنة المركزية للانتخابات أن نسبة المشاركة في الاقتراع الرئاسي قاربت 47%.

يشار إلى أن كلا المرشحين المتصدرين للنتائج الأولية للانتخابات تعهد بالسعي لحصول جورجيا على العضوية الكاملة في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو).

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى