بعد 3 أيام من إعلان بلاده الانسحاب من «التحالف العربي».. «مهاتير محمد» يتلقى رسالة خطية عاجلة من العاهل السعودي نقلها الأمير «تركي»

بعد 3 أيام من إعلان بلاده الانسحاب من «التحالف العربي».. «مهاتير محمد» يتلقى رسالة خطية عاجلة من العاهل السعودي نقلها الأمير «تركي»
بعد 3 أيام من إعلان بلاده الانسحاب من «التحالف العربي».. «مهاتير محمد» يتلقى رسالة خطية عاجلة من العاهل السعودي نقلها الأمير «تركي»

أرسل العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الاثنين 29 اكتوبر/تشرين الأول 2018م، رسالة خطية إلى رئيس وزراء ماليزيا الدكتور مهاتير محمد، بعد أيام من إعلان ماليزيا الانسحاب من التحالف.

وبحسب وكالة الأنباء «واس» قام بتسليم الرسالة الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز، المستشار في الديوان الملكي، خلال استقبال دولته له، اليوم، بمكتبه في بوتراجايا.

ونقل الأمير تركي تحيات الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، إلى رئيس وزراء ماليزيا الدكتور مهاتير محمد.

وتم خلال الاستقبال بحث العلاقات الثنائية، حيث أكد الأمير تركي حرص الملك وولي العهد على تطوير العلاقات بين البلدين، في جميع المجالات التي تحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

وحضر الاستقبال وزير الخارجية الماليزي سيف الدين عبد الله ونائب الأمين العام لوزارة الخارجية الماليزية أنوشروان زين العابدين، وسفير الممكلة لدى ماليزيا محمود بن حسين قطان، ومدير إدارة غرب آسيا بوزارة الخارجية علاء الدين محمد.

والجمعة 26 اكتوبر/تشرين الأول 2018م، قال وزير الخارجية الماليزي سيف الدبن عبدالله، أن قوات بلاده الموجودة في السعودية غادرت عاصمة المملكة .

وأوضح عبد الله أنه أطلع نظيره السعودي على قرار اتخذته الحكومة الماليزية بانسحاب بلاده من التحالف العسكري.

وفي يونيو/ حزيران الماضي، أعلن وزير الدفاع الماليزي محمد سابو، أن بلاده أعادت النظر بتواجدها العسكري في السعودية.

وفي 2015، أرسلت ماليزيا وحدة عسكرية إلى السعودية لإجلاء مواطنين ماليزيين من ، في فترة رئيس الحكومة الماليزي السابق نجيب عبد الرزاق (2009- 2018).

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى