أخبار عاجلة
بشرى من بو عاصي إلى مؤسسات رعاية المعوقين -
الجيش تسلّم صواريخ وأسلحة من فرنسا وقبرص -
شكل الجنين في الشهر الأول من الحمل -
“الخارقون 2”.. إبهار “بيكسار” يعود للشاشة! -
الكويت.. وفاة مؤلف "رقية وسبيكة" بجلطة دماغية -
الرد سيأتيك في ولاياتك.. الصين تنتقم من ترامب -
حسن خليل وسلامة: الأمور المالية مضبوطة -
جريح بحادث سير على طريق صيدا صور -

أميركا لباكستان: نريد إجراءات ملموسة لإعادة المساعدات

أميركا لباكستان: نريد إجراءات ملموسة لإعادة المساعدات
أميركا لباكستان: نريد إجراءات ملموسة لإعادة المساعدات

لا يزال التوتر يخيم على العلاقت بين وباكستان منذ الأسبوع الماضي، لاسيما بعد تعليق واشنطن للمساعدة الأمنية مع "الحليف القديم".

وقد أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، الاثنين، أن الولايات المتحدة عرضت على # أن تتخذ "إجراءات ملموسة" لإعادة العمل بالمساعدة الأمنية.

وقال الكولونيل روب مانينغ، المتحدث باسم ، "إن ما نريده بسيط جداً، يجب ألا يجد قادة #طلبان و #حقاني الذين يخططون لارتكاب اعتداءات، بعد اليوم ملجأ لهم في باكستان، أو أن يتمكنوا من شن عمليات انطلاقا من الأراضي الباكستانية".

وأضاف الكولونيل الأميركي أن "الولايات المتحدة شرحت لباكستان الإجراءات المحددة والملموسة التي يمكن أن تتخذها بهذا الصدد"، مضيفاً أن المساعدة الأميركية "علقت ولم تلغ أو تنقل" إلى مشاريع أخرى.

كما قال "نحن مستعدون للتعاون مع باكستان لمكافحة المجموعات الإرهابية من دون تفرقة"، مشيراً إلى أن المحادثات مع الحكومة الباكستانية تتواصل "بعيداً عن الأضواء".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية جمدت الخميس مبالغ كان من المقرر أن تدفع لباكستان في إطار "صندوق دعم التحالف"، لتغطية نفقاتها المتعلقة بعمليات مكافحة الإرهاب.

وكانت السلطات الأميركية سمحت للجيش الأميركي بدفع حتى 900 مليون دولار لهذا الصندوق للعام 2017 على أن يكون المبلغ 700 مليون دولار للعام 2018.

إلى ذلك، تابع المتحدث باسم البنتاغون، قائلاً: "حتى الآن لم يدفع أي قرش لباكستان في إطار المبلغ المخصص للعام 2017" قبل أن يضيف "المرة الأخيرة التي دفعنا فيها قسما من مال هذا الصندوق لباكستان تعود إلى العام 2016 وكان المبلغ 550 مليون دولار، وحصل ذلك في نهاية شباط/فبراير ومطلع اذار/مارس 2017".

وتتهم واشنطن المسؤولين الباكستانيين بغض النظر عن نشاط مجموعات متطرفة وحتى التعاون معها، لشن هجمات في #أفغانستان انطلاقا من قواعدها الخلفية المنتشرة على طول الحدود بين البلدين، خصوصا شبكة حقاني.

ويتزعم سراج الدين حقاني هذه المجموعة وتدور شبهات منذ زمن عن تعاونها مع أجهزة الاستخبارات الباكستانية.

إطلاق عم زعيم طالبان

في المقابل، أمرت محكمة باكستانية الاثنين بالإفراج عن رجل دين متطرف يتزعم صهره حركة #طالبان باكستان.

ويتهم صوفي محمد، عم زعيم طالبان باكستان مولانا فضل الله، بالقتل والخيانة والإرهاب والتمرد.

ويعتبر رجل الدين العجوز الموالي لطالبان وزعيم جماعة حركة "تنفيذ الشريعة المحمدية" المحظورة، المخطط لحركة عنف تسعى إلى تطبيق الشريعة في منطقة ملاكند في شمال غربي باكستان.

وقد أوقف الرجل عام 2001 أثناء عبوره الحدود الأفغانية الباكستانية برفقة مسلحين، واتهم بإرسال مئات المسلحين لاستهداف القوات الدولية بقيادة أميركية أثناء محاولتها الإطاحة بنظام طالبان.

والعام 2008 أفرج عن صوفي محمد الثمانيني قبل توقيفه مجددا العام التالي في بيشاور، بسبب إلقاء خطاب ناري، هو سبب محاكمته حاليا.

وصرح محاميه فداء غول لوكالة فرانس برس الاثنين أن محكمة في بيشاور أمرت بالإفراج عن محمد الذي كان محتجزا في سجن يخضع لحماية مشددة.

وقال المحامي "إنه متقدم في السن وعاجز عن الحركة ويعاني من مشاكل كلوية ومن الوهن، ونقل إلى المستشفى أكثر من مرة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أميركا على حافة حرب تجارية مع حلفائها
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما هو المسلسل الرمضاني المفضل لديكم؟

الإستفتاءات السابقة