قطر الدولة الوحيدة التي تفاوض باسم "جبهة النصرة"

قطر الدولة الوحيدة التي تفاوض باسم "جبهة النصرة"
قطر الدولة الوحيدة التي تفاوض باسم "جبهة النصرة"

شكلت عمليات الخطف التي قامت بها #جبهة_النصرة فرع #القاعدة في # العمود الأساسي لتمويل هذا التنظيم عبر الحصول على فديات أتت جميعها من ، التي لعبت دور الوسيط الوحيد بين النصرة والجهات الدولية.

ولا توجد دولة غير قطر قادرة على التواصل والتفاوض مع ثاني أكبر تنظيم إرهابي حالياً. وهو ، فرع القاعدة في سوريا.

وصنعت جبهة النصرة الملاحقة دولياً، مصدر تمويل أساسي، لا ينضب من خلال الخطف، والتفاوض على إطلاق السراح، كان أسلوبه الاستثماري لجني المال، وتشغيل التنظيم.

ففي أواخر عام 2012 اختطفت جبهة النصرة الصحافي الأميركي ثيو كيرتيس طلبت النصرة حينها فدية بقيمة 30 مليون دولار.

وفي أغسطس 2014 تمت الصفقة بمساعدة قطرية وسلم ثيو كيرتيس إلى قوات حفظ سلام في مرتفعات الجولان.

واختطفت النصرة 13 راهبة في ديسمبر 2013 من مدينة معلولا بريف دمشق وعلاوة على إطلاق سجناء في #، طلب أيضاً ستة عشر مليون دولار

وفي مارس 2014 تم ذلك بعد أن أتمت قطر الصفقة أمام شاشات التلفزة.

وفي يناير 2014 أعلنت منظمة أطباء بلا حدود اختطاف خمسة من أعضائها شمال #سوريا وكان الطلب فدية مالية عالية. وأفرج عنهم بعد ثلاثة أشهر.

كما طال الخطف الأمم المتحدة. جبهة النصرة خطفت 45 جندياً من دولة #فيجي ضمن فريق المراقبة في #الجولان أغسطس 2014 وطلب التنظيم فدية، وفي مطلع 2015 أطلق سراحهم.

وفي نهاية ديسمبر 2015 حضرت الوساطة القطرية لإطلاق سراح 16 جندياً لبنانياً اخطفتهم #جبهة_النصرة، وكان أحد الشرطين فدية مالية إلى جانب الإفراج عن سجناء مقربين من النصرة و # وفعلا كان ذلك أمام شاشات العالم بأسره وبرعاية قطرية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بدء محاكمة الموقوفين الأربعة في اعتداءي كاتالونيا
التالى ترمب سيوقع على نص العقوبات الجديدة على إيران وروسيا

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة