أخبار عاجلة
إصابة امرأة وطفل بانقلاب سيارة في طرابلس -
بالصورة: تهديد القاضي جان فهد في عقر داره! -
أوغاسابيان: الحكم في قضية البشير نقطة البداية -

عباس يضع شرطاً لعودة التنسيق الأمني مع إسرائيل

عباس يضع شرطاً لعودة التنسيق الأمني مع إسرائيل
عباس يضع شرطاً لعودة التنسيق الأمني مع إسرائيل

اشترط الرئيس الفلسطيني محمود #عباس، الثلاثاء، إعادة الأمور إلى ما كانت عليه في المسجد الأقصى والقدس الشرقية المحتلة قبل 14 تموز/يوليو لاستئناف "العلاقات الثنائية" مع إسرائيل، التي أعلن تجميدها مساء الجمعة.

وقال عباس في بدء اجتماع للقيادة الفلسطينية في مقر الرئاسة في مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة "ما لم تعد الأمور إلى ما كانت عليه قبل 14 تموز/يوليو، لن تكون هناك أي تغييرات"، في إشارة إلى الإجراءات الإسرائيلية عند مداخل #الأقصى.

وأضاف "كل ما استجد من إجراءات إسرائيلية على أرض الواقع منذ ذلك التاريخ إلى يومنا هذا يفترض أن يزول وأن ينتهي، عند ذلك تعود الأمور إلى طبيعتها في القدس، ثم نستكمل عملنا بعد ذلك في ما يتعلق بالعلاقات الثنائية بيننا وبينهم".

وكان عباس أعلن مساء الجمعة تجميد الاتصالات مع #إسرائيل إلى حين إلغاء إجراءاتها في المسجد الأقصى.

واعتبر الرئيس الفلسطيني الثلاثاء أن "ما قررناه هو تجميد التنسيق الأمني وهذا قائم، والدفاع عن المقدسات وهذا قائم، ونريد أن ندرس ماذا جرى منذ ذلك اليوم إلى يومنا هذا لنرى ماذا سنفعل".

وكان من المقرر أن تعقد القيادة الفلسطينية اجتماعها، الأربعاء، ولكنها قامت بتقديمه من أجل بحث الأوضاع.

وأزالت السلطات الإسرائيلية من محيط الحرم القدسي فجر، الثلاثاء، بوابات كشف المعادن، مؤكدة أنها لن تستخدمها مجدداً بعدما أثارت الإجراءات الجديدة موجة من العنف.

ولكن مئات من الفلسطينيين أقاموا الصلوات، الثلاثاء، عند باب الأسباط، أحد مداخل البلدة القديمة في القدس بعد إعلان الأوقاف الإسلامية أن "لا دخول" إلى المسجد الأقصى إلى حين قيام لجنة تابعة لها بتقييم الوضع فيه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى قتلى للحوثيين بالعشرات في ميدي.. بينهم قيادات

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة