صفقة ماليزية أميركية بـ50 مليون دولار للبحث عن الطائرة

صفقة ماليزية أميركية بـ50 مليون دولار للبحث عن الطائرة
صفقة ماليزية أميركية بـ50 مليون دولار للبحث عن الطائرة

وقعت #ماليزيا، الأربعاء، صفقة مع شركة أميركية متخصصة في التنقيب بقاع البحر تصل قيمتها إلى 50 مليون دولار في حالة عثور الشركة على طائرة الخطوط الجوية الماليزية التي اختفت في رحلتها رقم (إم.إتش370)، وذلك في عملية بحث بمنطقة جديدة في جنوب المحيط الهندي.

ومثل #اختفاء_الطائرة، خلال رحلتها من كوالالمبور إلى بكين في مارس/آذار 2014 وعلى متنها 239 راكبا، واحدة من أكثر الرحلات الجوية غموضا في العالم.

وأوقفت أستراليا والصين وماليزيا عملية بحث غير مثمرة تكلفت 200 مليون دولار أسترالي (157 مليون دولار أميركي) في يناير/كانون الثاني الماضي رغم أن محققين أوصوا بتوسيع نطاق البحث إلى منطقة مساحتها 25 ألف كيلومتر مربع شمالي المنطقة التي أجريت فيها عملية البحث.

وقال وزير النقل الماليزي ليو تيونج لاي إن شركة (أوشن إنفينيتي) الخاصة، ومقرها مدينة هيوستون الأميركية، ستبحث عن الطائرة على أن تكون أولوية البحث في تلك المنطقة التي تبلغ مساحتها 25 ألف كيلومتر، وألا تتقاضى الشركة مقابلا ماديا إلا في حالة العثور على الطائرة.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي أن من المتوقع أن تستغرق عملية البحث 90 يوما.

وقال "في الوقت الذي نتحدث فيه تتجه سفينة إلى منطقة البحث مستغلة فرصة الأحوال الجوية المواتية في جنوب #المحيط_الهندي".

وسيكون على متن #السفينة طاقم مؤلف من 65 فردا منهم ممثلان لحكومة ماليزيا وهما من البحرية الماليزية.

وأضاف أوليفر بلانكيت الرئيس التنفيذي لشركة (أوشن إنفينيتي)،الذي حضر حفل توقيع الصفقة، إن عملية البحث ستبدأ يوم 17 يناير/كانون الثاني الجاري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى يهود بواشنطن يتضامنون مع عهد التميمي

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة